Sunday, June 8, 2008

حياة محمد





قبل أن أبدأ ..لدى مدونة دكتور حر يوجد موضوع بعنوان: "بحاجة لأن نسلم" ..موضوع جميل .. سيكون جيدا منكم لو قرأتموه .. فهو موضوع ذو صلة بموضوع هذه التدوينة


نأتى لموضوع التدوينة

إنكار المعجزات هو أول ما يتبادر إلى ذهن البعض حينما نذكر اسم كتاب السيرة النبوية الشهير: "حياة محمد" للكاتب الكبير الدكتور محمد حسين هيكل .. و لكن ذكر هذا الأمر فقط دون ذكر ما يحتويه الكتاب من إيجابيات و أمور جيدة لهو فى رأيى إنقاص من قدر الكتاب بشكل كبير



هذا الكتاب قيم جدا و يحمل فكرا جيدا.. و لكننا لن نتعرض فى هذه التدوينة إلا لأهم الأفكار الموجودة بهذا الكتاب و هما فكرتان


الأولى هى: التركيز على بشرية الرسول عليه الصلاة و السلام و بشرية الصحابة .. و هى فكرة أجاد الكاتب فى توضيحها

الثانية هى:
إنكار المعجزات .. و هى زلة كبرى وقع فيها الكاتب

الفكرة الأولى: و هى محور الكتاب .. و هى أن أحداث السيرة النبوية تمت صياغتها فى إطار يشعرك بشكل كبير ببشرية الرسول و الصحابة بحيث لا يظن أحد أنهم كانوا بشرا من نوع خاص أو ذوى صفات تخالف سائر البشر أو لهم قدسية تعصمهم من الخطأ (عدا النبى فهو معصوم).. بل بشر عاديون (و ذلك أمر يشتد وضوحه فى كتبه عن سيدنا أبى بكر و سيدنا عمر و سيدنا عثمان) .. و أهمية هذه النقطة هى أننا ننفى من عقولنا فكرة أن ما وصل إليه الصحابة من علو فى الشأن إنما وصلوا إليه بما امتلكوه من صفات مخالفة لباقى البشر .. فذلك أمر غير سليم .. بل وصلوا إليه كبشر عاديين بقوة الاستمساك بتعاليم الدين و بفهم و فقه روح الإسلام .. ذلك الاستمساك بالدين و استيعاب روح الإسلام أمر ممكن لأى جماعة من الناس فى أى عصر من العصور فلا يتعلل أحد من أبناء الأجيال الحالية بقول أن الإسلام لا يصلح إلا لفترة مرت و انتهت من التاريخ لأن الصحابة امتلكوا فى هذه الفترة ما لا يمتلكه بشر غيرهم (هذه الأفكار و أشباهها كان يروج لها الكثير من المستشرقين و من متغربى الثقافة وقت تأليف الكتاب فى الثلث الأول من القرن العشرين كوسيلة من وسائل التحرك ضد الدين) .. و لا يتعلل أحد أيضا فى رفض كل محدثات العصر الحديث بمقولة "لو كان فى هذه الأمور المحدثة خير لسبقنا إليها أهل الصدر الأول من الإسلام" بكونهم يمتلكون صفات مغايرة لسائر البشر .. و هى طريقة فى التفكير كانت رائجة على أيدى دعاة الجمود بدعوى خدمة الدين و المحافظة عليه صافيا بدون شوائب

فبين دعاة تنحية الدين عن الحياة و بين دعاة تنحية الحياة عن الدين (و كلاهما طرفى تشدد) جاء هذا الكتاب وسطا ليحل المعادلة التى صعبت على الناس حينئذ ليحرك الراكد من الأفكار و يدفع الناس على الحركة و الفعل و من هذا المنطلق ينادى الكاتب بأن الإسلام لا يعتمد على الخوارق و المعجزات ليثبت عقيدته فى قلوب الناس و لينشر شريعته بين البشر .. لأن المعجزات انتهت بعد موت الرسول عليه الصلاة و السلام .. و المعجزة أثرها الكبير يحدث فى وقت حدوثها داخل نفوس مشاهديها .. فإن كنا نطلب الخوارق و المعجزات لتحقيق الإيمان .. فكل من ولد بعد موت النبى فله الحق ألا يؤمن .. و هذا باطل بالقطع

إلى جانب أن الإسلام دين عالمى يصلح لكل زمان و مكان .. لذلك وجب أن يحتوى ذلك الدين على أسباب ذاتية فيه تدفع البشر لاعتناقه و تحقق لهم أفضل حالات المعيشة فى الحياة الدنيا و خير الجزاء فى الآخرة .. و تستجيب لكل متغيرات الحياة و تجيب على كل تساؤلات البشر .. و ذلك لا يتحقق بمعجزة خارقة لقوانين الطبيعة .. بل يتحقق بعقائد صافية تضىء الظلمة و تهدى إلى الحق و بتشريعات تتناغم مع قوانين الطبيعة و تحقق احتياجات البشر و بأخلاقيات ترتقى بسلوك الفرد و الجماعة .. و هذا هو جوهر الدين و دافعه الأول على الانتشار .. فالإسلام فى رأى الكاتب دين عالمى غاية فى القوة يعتمد بشكل كلى فى انتشاره على ما يحققه عند الناس من اقتناع عقلى و ما يلبيه عند الناس من احتياجات دنيوية و ما يولده عند الناس من إيمان و اطمئنان روحى و فوز فى الآخرة .. كل ذلك بأسباب دائمة متجددة موجودة فى كل عصر و دهر

بل إننا نجد أن معجزة الإسلام الكبرى و هى كتاب الله القرآن الكريم هى معجزة ليست بكونها تخرق قوانين الطبيعة و الحياة .. بل هى معجزة فى كونها ترسى و تثبت نواميس الطبيعة بل و تقر و تنادى بمنتهى الوضوح إلى اتباع سنن الله فى كونه و تلمس الأسباب الواقعية و تزجر الغارقين فى الأوهام و الخرافات

الفكرة الثانية:
هى إنكار المعجزات النبوية .. و هى الزلة الكبرى للكتاب و للكاتب .. فقد دفعه اعتبار أن الإسلام دين واقعى متكامل دفعه ذلك إلى تجريد الدين بالكلية من المعجزات و الخوارق و كمثال على ذلك ما قاله فى معجزتى طير الأبابيل و شق الصدر

ففى معجزة طير الأبابيل قال إن الحجارة التى من سجيل فى الآية من سورة الفيل إنما هى مرض الجدرى انتشر بين الجنود فهلك منهم عدد كبير فضعفت قوة الجيش و انسحبوا .. و هذا بالتأكيد تأويل متعسف لآيات سورة الفيل

أما معجزة شق الصدر فإنه يرفضها سندا لأن الراوى فيها طفل .. و الطفل غير مقبول الرواية

و قد سمعت أن الكثيرين من علماء المسلمين ردوا عليه ردا شافيا وافيا و قد قرأت بنفسى رد الشيخ الدكتور محمد سعيد رمضان البوطى عليه .. فقد رد عليه ردا علميا غاية فى الدقة بشكل يشفى الصدور و يحقق اليقين و يثبت المعجزات .. و لكن لا مجال لسرد هذا الرد هنا على روعته و تمكن صاحبه

و على العموم .. يجب أن نضع الأمور فى أماكنها الصحيحة و ألا نجحد فضل الكاتب و كذلك يجب أيضا ألا نوافقه على زلاته .. بل يمكننا أن نتفهم الأسباب و الظروف التى دفعته إلى اعتقاد هذا الرأى

فمن المجافى للحقيقة أن نقول أن منهجه العقلانى فى تناول السيرة هو السبب الذى ذهب به إلى إنكار المعجزات و ذلك لثلاثة أسباب

السبب الأول هو أن اتجاه الكاتب إلى إنكار المعجزات يعد نوعا من المغالاة و التشدد و هو أمر يتنافى مع العقلانية المتزنة .. فليست العقلانية إذن هى سبب هذا الشطط .. بل المغالاة و التشدد

السبب الثانى هو أن العقلانية ليست فيها ما يشين .. بل هى مقام عال و شريف .. فالعقلانية هى:فعل العقل فى الأشياء .. و "العقل" لا يعتبر نقيضا "للنصوص" فلا يجب أن نعتبر أن كلا من "العقل" و "النص" هما طرفى نقيض .. فـ"العقل" هو مقابل "الجنون" .. و ليس مقابلا لـ "النص" .. بل لا يمكن التعامل مع "النص" إلا بالفهم .. و الفهم لا يتحقق إلا بـ"العقل" .. فهذا التلازم بين انتهاج الكاتب منهج عقلى و بين إنكاره للمعجزات يعد تلازما موهوما غير حقيقى

السبب الثالث أن من الذين قاموا بالرد عليه فى مسألة إنكاره للمعجزات (و هو الشيخ البوطى) استعان بمنهج يعتبر قمة فى العقلانية فى كل تفصيلة من تفصيلاته

فى النهاية أود أن أكرر أن الفكرة التى يقدمها كتاب "حياة محمد" هى أن الإسلام دين واقعى قائم بذاته و يمتلك قدرا عظيما من القوة العلمية و العملية و التى تمكنه من الانتشار و لا يعتمد على خوارق تدهش العقل و تحيره لأجل تحقيق الإيمان .. بل الإيمان العميق بالإسلام و أقصى حالات اليقين من الممكن أن تتولد نتيجة مجهود عقلى بحت و ذلك يعد مناسبا للبشر الذين من طبيعتهم أنهم لا يوقنون بشىء إلا إذا توافر برهان عقلى أو دليل حسى .. و هى الفكرة التى أرى أنها إضافة جيدة جدا للنتاج الفكرى الإسلامى و خدمة جليلة للدين و هى ما نجح الكتاب و مؤلفه فى إثباتها
--------------------------

ملاحظات

ا- كنت أنوى أن أعرض كتاب "الرحيق المختوم" بجانب كتاب "حياة محمد" كنموذج مختلف لتناول السيرة النبوية و لكنى وجدت أن الموضوع قد استطال جدا عند هذا الحد فآثرت الاكتفاء بكتاب "حياة محمد" فقط

ب-
أحب أن أوجه كلمة شكر للأستاذ عصفور المدينة و الذى جعلنى أحسم ترددى بشأن المواضيع التى أتناولها على المدونة و ذلك بعد اللقاء الرائع الذى جمعنا و مجموعة من أفضل أبناء مصر فى حفل توقيع أول عدد من سلسلة مدونات مصرية للجيب

25 comments:

nigro said...

الأخ العزيز للغاية/ محمد بن حجر العسقلاني
اسمحلي إني اشكرك من قلبي مرتين شكراً جزيلاً
أولهم على مجهودك الرائع و المفيد في طرح مواضيعك
و ثانيهم على أنك تجعلني حين اقرأ لك اي شيء لا أستعمل العين فقط بل أستعمل العقل قبلها و الوقوف عند كل عبارة و استيعابها جيداً
جزاك الله الخير كله
أما بالنسبة للموضوع
هذا الدين لم يُشرّع إلا متيناً لا تشوبة شائبة
و تظل دائماً "العقول" هائمةً في بحوره دون الوصول إلا إلى بر الأمان بالإيمان

أعتقد أنه ليس بعد ما قيل ما يُقال
و إن كنت أتمنى منك أن تضع رابطأ لتحميل الكتاب أو ما شابه لتيسير الحصول أو الإطلاع عليه لمن لم يتيسر له ذلك و ذك إن أمكن

مع خالص تقديري

جنّي said...

السلام عليكم

فتح الله عليك ياشيخ محمد
نعم فهذا الشبل من ذاك الأسد أو إن شئت فقل هذا الأسد من ذاك الشبل ..
فموضوعك المكمل لموضوع الباحث دليل التناغم الفكري بينكم ..

سيدي .. التطرف في إنكار البعض للمعجزات النبوية قطعية الثبوت قد يجنح بصاحبه لإنكار الوحي لانه لا يوجد من استمع إليه مع النبي صلى الله عليه وسلم او رأى جبريل .. مع إن العقل الحديث يؤمن بأشياء لا يراها مطلقا أو لا يسمعها مطلقا كالموجات فوق وتحت السمعية والتي تسمعها بعض المخلوقات كالكلاب مثلا .. أو يؤمن لا يراها ولكنه يحس بأثرها كالموجات الكهرومغناطيسية أو الكهرباء أو الموجات الصوتية ..
أما الطرف الآخر والرافض لإعمال العقل فقد خالف صريح القرآن بالنظر والتفكر وإعمال العقل ..
لذلك كان المخرج هو الوسطية كما تفضلتم ..
لك شكري وتقديري
وسلامي لأبو حميد

said

بت خيخة وأى كلام said...

طبعا انا مبسوطة جدا انك عرضت فكرة عامة للكتاب
انت كدة بتيسر علينا حاجات كتير

عجبتنى اتوى كلمتك
الدين الاسلامى دين عالمى لاى وقت وزمان

وبالنسبة للبرجراف اللى انت بتقول فيه ان الناس بتبقى محتاجة معجزة علشان تؤمن بالله او علشان تدخل الاسلام

عايزة اقولك ان لحد دلوقتى بيحصل من بعض الناس تشكك فى الدين الاسلامى
ويكونوا مسلمين فعلا
انا قريت حاجة يا محمد
من كام يوم على الانرنت

انا مش عايزة انشرها همنا علشان مايحصلش بلبلة
والناس تقول خيخة بتنشر فكر هخدام
بس انا كنت قريت حاجة
انما لو كان ايمانى ضعيف شويتين انا كنت كفرت
استغفر الله العظيم يارب
يامقلب القلوب ثبت قلبى على دينك


المهم
انا هحاول اطبع المقالة اللى انا قريتها
ولما اشوفك
تبقى تقولى رايك ايه


تحياتى والف شكر على مجهودك
وربنا يزيدك من علمه
اختك خيخة

بت خيخة وأى كلام said...

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=133908


ده اللينك بتاع المقالة اللى انا قريتها
وفضلت متنحة قدامها
انا معنديش اى تعليق
لانى اقل بكتير من انى اعلق

بس ياريت بجد تقرا المقالة دى
وتقولى رأيك ايه؟

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

nigro
أخى العزيز .. أشكرك جزيل الشكر على كلماتك الجميلات .. فقد سعدت بكلماتك جدا

كنت أكتب هذا الموضوع و أنا متردد و أشعر أنه لن يحوز على قبول أحد و ربما ينفر البعض منه .. و لكن كلماتك زادتنى حماسة
أشكرك بشدة

و بخصوص الكتاب .. بصراحة ماعنديش لينك ليه .. لكن لو لقيت لينك ليه هاعمل تحديث للتدوينة باللينك

عموما الكتاب طبعة الهيئة المصرية العامة للكتاب .. و دى ليها مكتبات فى أماكن كتيرة .. فى ميدان الجيزة و ورا دار القضاء العالى فى ميدان الإسعاف و كمان فى وسط البلد عند دار المعارف
و كمان هاتلاقى الكتاب فى دار المعارف
الكتاب أنا كنت شاريه باتناشر جنيه من 3 سنين .. و ماعتقدش إنه سعره اتغير .. دول كمان ممكن يعملوا لك خصم

و لو ناوى تقابلنا على قهوة البورصة ممكن أشترى لك نسخة .. و ما تخافش .. هاحاسبك عليه :-)
---------------

جنى

فتح الله علينا و عليك

بالفعل .. أخى الباحث شخصية متعاونة جدا .. و بيتفاهم مع الآخرين بدرجة كبيرة .. و بجد أنا سعيد إنى اتعرفت عليه

طب ليه ما نقولش: هذا الأسد من ذاك الأسد :) :) :)
الله يخليك دى مجاملة كبيرة و الله

و عندك حق .. قد تكون زلة مثل هذه بداية طريق لا يعلم آخره إلا الله .. عافانا الله و إياكم

و الأمثلة التى ذكرتها هى أمثلة معبرة جدا .. إلى جانب أنى كنت أود أن أعرض رأى الشيخ الدكتور البوطى فى ذلك الأمر فهو رأى غاية فى العقلانية .. و لكن للأسف الرد طويل و لا يمكن دمجه فى التدوينة

و شكرا على تعليقك القيم
-------------------

بت خيخة و أى كلام

أنا قرأت حوالى تلات أربع المقال بتركيز .. و لقيت فيه فروض خاطئة و أسباب غير حقيقية و نقاط ضعف كتيرة قوى لما نبقى على البورصة بإذن الله هانبقى نتكلم فى تفاصيله

و بغض النظر عن التفاصيل اللى فى المقال و الرد عليها


العقل يقول أنه لا يمكن لخالق هذا الكون بهذه الدرجة من الدقة و الإحكام أن يأتى بدين و شريعة مفككة و غير مترابطة .. فالذى خلق الكون على هذه الدرجة من الإحكام قادر على أن يأتى بشريعة غاية فى الإحكام و ذلك أمر هين و يسير جدا على الله

أى ساذج هذا الذى يظن أن جبار السماوات و الأرض يقع فى تناقض بسيط و مفتعل مثل المذكور فى المقال .. سبحان الله و تعالى عن ذلك علوا كبيرا

و كفى بهذه العبارة أن تحقق الطمأنينة القلبية لدى الإنسان

و للمزيد من البحث عن أسباب الطمأنينة .. سوف نتكلم عن فقرات المقال بإذن الله فى اللقاء القادم

ثم انت بتجيبى المقالات دى منين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الباحث عن الحقيقة said...

طب ادينى رنه
ميسد كووول
معلش الجهاز عامل عمايله معايا اليومين دول
موضوع جميل يابن حجر بس انت طولت فيه يعني لو كنت من البداية تناولت الحديث عن الكتابين كانوا هيمشوا سوا بكل سلاسلة حتى لو طال شوية لان المقارنة كانت هتزيد الموضوع تشويق
بس تتصور هو انت لك قراء غير القراء بتوعي ولا ايه يعني بيجولك انت الصحيفة وانا بيرحولى الاستراحه عاملين بدل
فكرتني بابن همام والفاتحين
بس الحقيقة هو بتقصير مني
عارف النكته بقى ايه
لو احمد الصباغ مجاش
ساعتها بقى يبقى أكيد بيستقصدني
ههههههه
اهلا بالاخ نيجرو
اهلا بالاخت خيخة
منوره يام شريف

اخويا وحبيبي ابو السيد
سايب الطيارة وجاي بنفسه من المطار
يا قهلا يا قهلا
جيت برجلك ..مين بقى اللى عينيه مدوره ومكوره
اعترف

صاحب المضيفة said...

بوركت على ما أوردت وبينت

وشكر الله لك شرحك للكتاب على مافيه من مثالب وعيوب



تحياتي العاطرات

عصفور المدينة said...

حبيبي طرحك متوازن ورائع وجزاك الله خيرا

ونفسي تفهمني ليه بعد ما قابلتك ذهني مشغول بشكل دائم بك
انت عملت لي سحر ولا إيه
:)

فيه صورة أنا وانت في الفيس بوك مش عارف لو حبيت إني أشيلها قل لي

د/أبويحيى وادم said...

لغتى هويتى.. الى كل عربى يتحدث بحرف الضاد، الى كل مسلم غيور على لغته وهويته الاسلامية ،الى كل من يريد العز والفخر لأمته وهويته الى من يبتغون النصرة ان شاء الله، الى من يسعون الى الصلاح والاصلاح ...ندعوكم جميعا اخوانى وأخواتى الافاضل الى المشاركة معنا فى هذه الحملة والتى شعارها (لغتى هويتى )وندعوا فيها الى أحياء اللغة العربية فى كل كتابتنا بجميع المدونات والمواقع والمنتديات وموقع الفيس بوك هذا الاسبوع بأسلوب سهل بسيط لا ندعوا الى أستخدام غريب الالفاظ أوالالفاظ الفخمه ولكن ندعواللبعد عن الالفاظ البذيئة والعامية المتدنيه ، لنثبت لانفسنا اننا أمة مسلمة عربية ، نثبت لانفسنا اننا نحب لغتنا ونعتز بها اكثر من اى لغة اخرى، هذا هو هدفنا.... يدك بيدنا ننشر الامر بكل المواقع والمنتديات والمدونات والايميلات- لله عز وجل فقط نفعلها ، لحفظ ماء وجوهنا أما أنفسنا نفعلها ، ليذكر فى التاريخ اننا ما زلنا عرب نفعلها ،لتأتى يوم القيامة امام الله وتقول يارب عملت على نشر لغة كتابك وإحياءها لا اندثارها ...هذه الحملة هى حملتك انت ليست ملك لاحد انت المسؤل عنها امام الله فأنظر ماذا ستفعل!!!!!!!!!! لمزيد من التفاصيل بمدونة (ادم ويحيى) www.sunlightatnight.blogspot.com التصميمات الخاصة بالحملة موجوده بالمدونة فلنرى الله من انفسنا خيرا ونتوكل على الله ونبدأ الان بسم الله ــــــــــــــــــــ

سومه...مجنونه فى بلد عاقل said...

يا ريت الناس بتفعهم صح عسقلانى
ياريت ندخل عقلنا ونفكر بيه بدل ما احنا راكنينه جنب الحيط
عجبتنى جداا كلمه الدين الاسلامى دين عالمى يصلح لكل زمان ومكان
تحياتى ليك وجزاك الله كل خير
سومه_87

la3lahakhier said...

استسمحك عذرا يا بن حجر اختلف معك
ينبغى على المسلم ان يفهم حياة النبى صلى الله عليه وسلم من خلال كونه ب\نبيا مرسلا اولا فهو صلى الله عليه وسلم متصف بصفا السمو والكمال الاخلاقى والعقلى والنفسى وكل ذلك ينبع من حقيقة اساسية وهى كونه صلى الله عليه وسلم نبى بشرا فالاصل النبوة وتليها البشرية
ورغك احترامى الشديد لحسين هيكل الا انه تناول الكتاب لحياة النبى صلى الله عليه وسلم من منطق العلم
استشهد بقول البوصيرى :
لم يمتحنا بما تعى العقول به حرصا علينا فلم نرتب ولم نهم
ونسى من نفس القصيدة :
جاءت لدعوته الاشجار ساجدة تمشى اليه على ساق بلا قدم
ومنهجه فى ذلك الوقت كان قد بدأ فى الانتشار حيث يقوم على العلم الذى لايستسلم للغيبيات ولا المعجزات وان جاء بها الخبر الصادق المتواتر
وهو منهج يبعد بنا عن كونه صلى الله عليه وسلم صفوة النبيين اولا واخرا وليس مجرد بشرى او قائد عظيم او ماالى ذلك
وهذا متوقع من العقلية الاوربية كبرنارد شو مثلا ولكن من مسلم يعلم انه النبى اولا وان لبشريته صلى الله عليه وسلم حكمتها للاتباع وان الحقائق الساطعة فى حياته صلى الله عليه وسلم تظل هى الفيصل فيتوق اليها العقل الحر الغير مقيد الى اغلال العلل ومايراه ويحسه فقط
اعلم انك اختلفت مع الكاتب فى مساءلة المعجزات ولكن اختلف معك انه كتاب عظيم فهو كتاب يعبر عن مدرسة ظهرت فى تلك الاونة وكان لها روادها ولكنها كانت بعيدة عن الصواب
واعتذر للاطالة

بت خيخة وأى كلام said...

احب اتفق مع عصفور فى المدينة
لما قال
ليه لما قابلتك ذهنى مشغول بيك
انت عاملت لى سحر ولا ايه؟

تخيل فعلا يا واد يا عسقول
انا من ساعة ما شوفتك اول مرة خاااالص فى لقاء المدونين
و انت واخد حيز من تفكيرى كبير جدا

والله انا مبسوطة جدا
ان فى مصر يوجد عسقول

ربنا يحرسك يارب
ويسعدك ويخلى مصر كلها تبقى مليانة عساقيل زيك

تحياتى ليك
اختك خيخة

الباحث عن الحقيقة said...

انا اتفق مع محمد حسين هيكل في نظرته العقلية في سرد السيرة النبوية
ولكن ايضا كما قالت لعلها بخير ان لا ننسى اننا نتحدث عن نبي
وان كتابة سيرة تاريخية عن حياة نبي تختلف عن الكتابة عن غاندى مثلا او غيره من الشخصيات التاريخية
وذلك ان المحرك الاساسي في حياة النبي هو : الوحي والنبوة
وهو وان كان افرض في فرض النظرية العقلية على المعجزات إلا اننا نلتمس له العذر في ذلك لان هذا كان الاتجاه العلمى البارز وقتها على يد مدرسة الامام محمد عبده وتلاميذها
انا قرأت هذا الكتاب وانا بالصف الثانوي
واستمتعت به جدا لاني لم اجد في حياة محمد ما هو خارق للعادة
بل قدمها لنا كما قدم رسول الله نفسه :
انما انا بشر مثلكم وانما يوحى إلي
ولكن فات الكاتب ان يهتم بجانب الوحي وتأثيره في حياة النبي وافكاره

shaimaa elgarhy said...

أبدأ كلامى ...ببسم الله ماشاء الله

انا كنت مسنتيه الموضوع ده بفارغ الصبر بصراحه ...ومين قال انك تغير طريقه او اسلوب الموضوعات اللى بتكتبها ...لالالا الله يباركلك خاليك زى ماانت كده واعطينا مما اعطاك الله ...

الموضوع بصراحه كان لازم يبقى طويل ...اطول من كده كمان انا مش عارفه هو خلص بسرعه كده ليه ...انا كنت بقرأ السطر اللى فوق وعينى على السطر اللى تحت زى ماكون كنت بقرأ فى أخر زادى ...

فكرة الكتاب وضحت جداً والكاتب بصراحه مشكور انه يبين ان الاسلام ليس له علاقه بزمان او مكان وهو ده اللى صوتنا اتنبح علشان نقوله ...ييجى من كام قرن كده

لأ واللى زاد وغطى بقه مجهود حضرتك فى انك تلخلص الكتاب كله فعلا فى كتر فكرتين تأثيراً على الكتاب

انا مش عارفه انا عماله ارغى كده ليه بس اصل الموضوع عاجبنى اوى

جزاك الله خيراً

مستنيه باقى الموضوع برضه بفارغ الصبر

صبرني يارب said...

اخونا الفاضل اتفق معاك كليا فيمااثرته فى تدوينتك الرائعه الاسلوب البسيطه الراقيه

بالنسبه للكتاب للاسف انا ما قريتوش لكن سمعت عنه حكاية انكار المعجزه لكن قلت لنفسي يبدو ان الكاتب اساء التعبير عن فكره

لكن صراحة تعبيرك كان ادق واوضح كثيرا انها مغلاها فىالعقلانيه والواقعيه.

اينعم الاسلام دين واقعي . ولكن حياة محمد لم تخلوا من المعجزات .
فرؤيته لجبرين والوحي نفسه معجزه .

اشكرك من قلبي على دقائق راقية الفكر والتحليل قضيتها هنا شكرا لك

وياريت تشرفنى فى الرؤيه الاسلاميه عشان فى موضوع عايزه اخد رايك فيه

وقول لباحث كمان يجي من فضلك عايزه رايكم

أسير حبيبتي said...

السلام عليكم
اولا انا شرفت جدا بمعرفتك
ثانيا اشكرك على البوست الرائع
و احييك على الجهد الواضح
و في انتظار المزيد

تحياتي
عدنان

أختكم فى الله said...

السلام عليكم

دى اول زيارة ليا لمدونة حضرتك
مدونة جميلة ومتميزة ما شاء الله

بارك الله فيك اخى الكريم

اسمحلى بلإضافتها فى المفضلة

تقبل تحياتى

الباحث عن الحقيقة said...

بالنيابة عن زميلي وحبيبي
وشريكي اللدود في المدونة
حلوة شريكي اللدود دي يا عسقول
برحب كل الاخوه اللى شرفونا بالتعليق
وياريت يابن حجر تهتم شوية بالرد على التعليقات علشان اللى بييجي يعلق احيانا مش بيكون واخد باله مين فينا صاحب الموضوع خاصة الاخوة الجداد

مرحبا بالاخت صبرني يارب
وتم تلبية الدعوة



الاخ اسير حبيبتي
شكرا لزيارتك مدونتنا


اختنا في الله
اهلا بزيارة حضرتك الاولى للمدونة
واعرفك بنفسنا
احنا الباحث وابن حجر
هتلاقيها في مدونات تانية ابن حجر والباحث
بس انا بقولك لا هي الباحث وابن حجر
سي كلير أو با سي كلير

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

أنا أعتذر بشدة - كالمعتاد - على تأخرى .. لكن و الله المفروض كنت سلمت المشروع اللى معايا النهاردة .. لكن الحاجات لسة ما خلصتش و مش عارف أعمل إيه

فأرجو منكم المعذرة
--------------

أخى الرائع الباحث عن الحقيقة

معلش .. و الله كنت عايز أتكلم عن الرحيق المختوم .. لكن بجانب إن الموضوع طول منى لقيت إن كتاب الرحيق المختوم تقليدى جدا و تقريبا مافيهوش حاجة جديدة .. فكنت هاظلم كتاب الرحيق المختوم لو عرضته جنب كتاب حياة محمد

ثم انت بتقر عليا عشان ناس مختلفة عنك بتجيلى ... أديهم ماجوش .. دة انت قرك طلع قر دكر

يا عم كفاية انت علقت يا ابو البواحث .. حتة مسامير دى
---------------------

صاحب المضيفة
أشكرك أخى الكريم على زيارتك الجميلة .. و أشكرك أيضا على كلامك الجميل

----------------------

أستاذى العزيز

عصفور المدينة

و الله العظيم .. أنا حلمت بحضرتك إننا اتقابلنا و كنا بنتمشى قريب من بيتنا و كنت سعيد جدا فى الحلم
الحلم دة أنا حلمته قبل ما أشوف تعليق حضرتك على المقال .. و كنت عايز أبعت ميل ليك أو حتى أرد على التعليق بسرعة ..بس الشغل أخدنى جامد

و الله نفسى أقابلك يا أستاذنا و أقعد أتكلم معاك كتير .. أول ما الظروف تسمح هاحاول أدبر معاد مناسب

شكرا أستاذنا على تعليقك الجميل
------------------------

دكتور أبو يحيى و آدم

جميلة هى تلك الحملة ..ز أرجو لك كل توفيق

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

سومة .. مجنونة فى بلد عاقل

شكرا جزيلا على تعليقك الجميل .. و عذرا على تأخرى فى الرد

و بالفعل ... لو يعطى الناس مساحة أكبر من الحرية لعقولهم لأصبح حالنا أفضل بكثير

و جزاكى الله خيرا على التعليق الجميل
-----------------------

la3lahakhier

أهلا بك يا أختنا .. و معذرة على تأخرى فى الرد .. فقد كنت مشغولا جدا

ربما بالفعل كان لهذه المدرسة بعض الأخطاء .. و لكنى أعتقد أن نحكم عليها بالكامل أنها كانت بعيدة عن الصواب فهذا أمر ربما يكون غير سليم

إن القرآن الكريم ركز بشكل كبير على بشرية الرسول .. و ذلك واضح فى آيات كثيرة منها ماهو فى سورة الإسراء:"هل كنت إلا بشرا رسولا" .. فالبشرية هنا جاءت أولا

إلى جانب أن الحجة تقام على البشر بأن الرسالة جائت إليهم عن طريق بشر مماثل لهم تماما .. لأن الرسالة لو جاءت على يد ملك من الملائكة لتعلل الناس بأن الملك يستطيع أن يفعل ما لا يستطيعه الإنسان و لادعوا بأن التكليف هو تكليف بما لا يطاق .. لذلك بشرية الرسول أمر غاية فى الأهمية .. بل و أكثر من ذلك هو ليس بشرا فقط .. بل بشر و أمى أيضا

إلى جانب أن تشريعاتنا فى كل نواحى حياتنا أخذناها من سنن الرسول القولية و الفعلية و التقريرية ... و لم نأخذها من معجزاته صلوات الله و سلامه عليه

كل هذا لا يتعارض مع أنه نبى تجرى على يديه المعجزات

و كما هو معروف أن الجو العام فى هذه الفترة كان يعانى من انقسام حاد بين متمسكين بالتراث إلى حد الجمود .. و مبتعدين عن التراث لدرجة الانبهار بالغرب .. فكان طبيعيا جدا أن تكون هناك مدرسة وسطا لتقوم بدور يخلص كلا الطرفين مما به من تشدد .. و هو بالفعل ما ساهمت هذه المدرسة فى إحداثه

لقد وصل الحال وقتها إلى أن الكثير رفض نبوة النبى الكريم بل و قالوا الكثير و الكثير متعللين بدعاوى عقلية ظنوا أنها صوابا محضا .. فبالنسبة لهؤلاء النوعية من الناس .. تكون مثل هذه النوعية من الكتب ذات أثر إيجابى كبير عليهم .. تلك الكتب التى تنتهج منهجا يعتمد على الدليل و البرهان و الحس و المادة .. و ديننا الإسلامى غنى و ثرى و قوى و متين لدرجة أننا يمكننا أن نعبر عنه بهذا المنهج دون إخلال أو ضرر .. فهو دين يخاطب جميع أنواع البشر .. من أراد الوعظ وجد فيه ما يريد .. من أراد الترغيب .. من أراد الترهيب .. من أراد الدليل .. من أراد العبرة .. من أراد الروحانيات .. كل هؤلاء يجدون ضالتهم فى هذا الدين الغنى .. فلا مانع أن يأتى أحد المفكرين ليعرض هذا التراث بشكل ملائم لمتطلبات هذه الفترة

هذا رأيى يا أختنا الكريمة .. و أظنه لا يتعارض بشكل كبير مع رأيك .. و لكنه يغطى جانبا آخرا من القضية

و أهلا بك دوما

-------------------------------------

بت خيخة و أى كلام

أنا عامل لكم عمل .. و دابح فرخة مفقوسة من بيضة بنت يومها متباضة من ديك دكر

و الله يا خيخة أنا لما قريت تعليقك و تعليق أستاذ عصفور المدينة ... أنا ماكنتش عارف أروح من نفسى فين .. حسيت بشعور غريب و كنت عايز اعيط

الله يخليكى يا خيخة و شكرا على كلامك و على دعائك الجميل

و الله احنا اللى فى غاية السعادة إننا اتعرفنا على واحدة جدعة جدا جدا جدا زيك

و مش عارف أقول حاجة
-------------------------------------

الباحث عن الحقيقة


أنا معاك تماما يا باحث .. المفكر المفروض إنه بيعرض وجهة نظر بيغطى بيها مساحة من الفكر جديدة تماما .. و دة هو اللى يحقق
إضافة للفكر و تجديد للتراث ... و إلا أصبحت الكتب الجديدة هى نسخة من الكتب القديمة ... و دة بالفعل اللى كان حاصل فى الفترة دى ... متون .. و شروح على متون .. و حواشى على شروح .. و لا جديد

فإن كان أغلب من كتب السيرة اهتم بالوحى و المعجزات بصورتها المعروفة .. و اهتم بتقديم الصحابة بالشكل المعتاد .. فإن التجديد يكون بعرض المختلف طالما فى إطار المقبول

أنا معاك تماما يا باحث .. و متفهم وجهة نظر الأخت لعلها خير
--------------------------------

shaimaa elgarhy

الف الف شكر على التعليق الجميل و الذى أثار حماستى .. بجد شكرك و أرجو بالفعل أن يكون الموضوع فى ميزان حسناتنا جميعا

و الله أنا كنت ناوى أعرض كتاب الرحيق المختوم .. لكن الكتاب تقليدى جدا و مافيهوش تقريبا حاجة متميزة .. إلا إنه عرض السيرة النبوية بشكل مختصر يسهل على الإنسان إنه يقدر يلم بأحداث السيرة من كتاب واحد

يا أختنا الكريمة .. ارغى براحتك .. المكان مكانك .. و الله احنا سعداء جدا يتعليقك .. أنا بجد كنت ابتديت أشعر باليأس خوفا من إن الناس تمل من الموضوع .. بس بجد تعليقاتكم حمستنى جدا .. جزاكم الله كل خير

و ان شاء الله نقدم موضوعات تعجب الجميع
-----------------------

صبرنى يا رب

معذرة أختنا على تأخرى فى الرد .. بس أنا كنت مشغول جدا

بل أنا الذى أشكرك على تعليقك الجميل و الذى شعرت من خلاله أن التدوينة كانت إيجابية بشكل كبير

و لعلمك .. الدكتور محمد حسين هيكل ليه كتابين غاية فى الروعة .. كتابه عن سيدنا أبى بكر .. و كتابه التانى عن سيدنا عمر ... بصراحة من أفضل الناس اللى قرأت لهم تاريخ إسلامى .. و كان نفسى ربنا يمد فى عمره و يكمل كتابه عن سيدنا عثمان لكنه انتقل إلى الرفيق الأعلى فى أول جزء منه

الكتب دى بتطبعها الهيئة المصرية العامة للكتاب .. و ممكن تلاقيها فى دار المعارف كمان .. و هاتلاقيها رخيصة

أنا جيت عندك و لقيت موضوع عن شارب الخمر ... هاجى بإذن الله أول ما أخلص اللى فى إيدى و أبقى رايق عشان استوعب الموضوع كويس

و شكرا جزيلا على التعليق الجميل
--------------------------------------

أسير حبيبتى

عدنان

بل أنا أكثر سعادة بك و بزيارتك للمدونة .. و أشكرك على دعائك الكريم .. و أرجو لك كل توفيق ... و إن شاء الله نتقابل

-----------------------

أختكم فى الله

جزاكى الله خيرا على زيارتك الجميلة و على تقديرك لنا .. و نحن نرجو لك كل توفيق فى مدونتك

و ننتظر زيارتك دوما

-----------------------
الباحث عن الحقيقة

معلش يا باحث ... أنا عارف انك متضايق منى .. بس المهندسة اللى المفروض أسلمها الشغل النهاردة أنا مش عارف أقول لها إيه ... الحاجات ما خلصتش ... و شكلى كدة هاتكهرب .. يا إما منك يا منها

مجداوية said...

السلام على من اتبع الهدى

تحية وسلام لالتقاط الانفاس

فقد وصل صوت نداءك وصحيت الجيران يا اخى الباحث

هههههههههه دعواتك لأختك فالوقت أصبح سيفا على الرقاب

موضوعك جميل ولكن للأسف الشديد لا وقت لقراءته لكن له يوم ان شاء الله
ولك يوم انت أيضا
ههههههههه
كلنا يعنى لنا يوم

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نوره الخشن said...

عسقووووووووووول

فينك ياراجل
والله اناعارفة اني ندلة كتير عشان مش بسأل بس سامحني تلاهي الامتحانات
وبخصوص الموضوع اللي قولتلي عليه بتاعة الكتب انا حاولت كتير بس للاسف العيال اتنصحت فجأه معرفش ليه فانا مش لئيت غير حل واحد انك تستلف الكت تقرأها يااجيبلك اساميها وتشترريهم من سور الازبكية هتلائيهم مش غاليين هناك
زيهم زي ورق اللحمة كده
مهو العلم بئى يكيل بالبتنجان دلوقتي
مع الاعتذار لعادل امام

تحياتي يابو العساقيل

عاشقه الفردوس said...

وجهه نظر سليمه وتحليل رائع للكتاب

لا اجد بعد هذه التدوينه مايمكن اضافته

مهندس مصري said...

ههههههههه
طب ما انت حلو اهو و بتعرف تقول
:))
الموضوع جميل يا عسقل
و انا قريت الكتاب ده من 5 سنين تقريباً و تجاهلت بسرعة نقطة انكار المعجزات و رميتها من دماغي و مصدقتهاش
بس عجبني جداً شرح السيرة بصورة بشرية
حسيت ساعتها اني اول مرة باقرأ السيرة لإنها كانت مكتوبة بإسلوب مختلف تماماً و جميل للغاية
منتظر الدولة الاموية يا حلو
و لنك تحميل الكتاب سهل تجيبه بسيرش بسيط في جوجل
و لا مكسل تجوجل كمان
:)

TheGrace website / موقع النعمة said...

Warm welcome to Alnemat TheGrace Arabic Christian Internet Magazine, We love you! Please visit us at:

In TheGrace opportunity to meet Jesus the Savior / في النعمة فرصة للقاء المُخلِّص يسوع المسيح
http://www.TheGrace.net

Salvation pardon peace life certitude mercy in Jesus / خلاص غفران سلام حياة يقين رحمة في المسيح
http://www.TheGrace.org

Arabic Christian Magazine The Grace offering the Arabic Bible / النعمة تقدم الإنجيل الكتاب المقدس
http://www.TheGrace.com

نتمنى لكم الفرح والسلام والمحبة لأن السلام افضل من الحرب والمحبة افضل من الكراهية كما ان النور أفضل من الظلمة
سلام لكم في محبة الله.نتأمل زياراتكم الكريمة لموقع النعمة موقع مجلة النعمة يقدم كلمة الله الكتاب المقدس الإنجيل رسالة السيد يسوع المسيح قراءات مختارة مواضيع مصيرية قصص واقعية شهادات شخصية ترانيم ممتازة ردود مؤكدة كتب بنّاءة رسوم تسالي تأملات يوميات
Bible audio Read search in Arabic Studys Stories Testimonies Hymns and Poems Answers Books Links Daily devotions Acappella Music Graphics /
Alnemat Journal Arabe Chrétien La Grâce la Revue Arabe sur Internet offre La Sainte Bible Al-Injil L’Evangile de Jésus Christ gratuit, Bienvenue a La Grâce.