Sunday, November 23, 2008

البحث عن عدو

يوجد تحديث فى نهاية التدوينة
---------------

لن أطيل فى سرد المواقف و سأكتفى بثلاث شخصيات حتى نصل سريعا للنتيجة المرجوة فى النهاية

أولهم سيدنا معاوية بن أبى سفيان .. الصحابى و الخليفة الأموى الأول .. و الذى على يده استقرت الدولة الإسلامية بشكل كبير و اتخذت فى الاتساع بشكل متزايد .. من كان طبيبه الخاص ؟؟ و من كان مستشاره المالى ؟؟
طبيبه الخاص كان يسمى "ابن أثال" .. و مستشاره المالى كان يسمى "سريج بن منصور الرومى" .. حسنا .. ما الغريب فى ذلك ؟؟ الغريب هو أن سيدنا معاوية ائتمن على صحته الشخصية و على مال المسلمين اثنين من غير المسلمين .. نعم .. كلاهما كان غير مسلم و برغم ذلك وصلا إلى مكانة عالية فى الدولة الإسلامية و حصلا على ثقة كبيرة

و هنا توجد ملاحظة غاية فى الأهمية .. و هى أن سيدنا معاوية كان يخشى من محاولات الاغتيال التى يدبرها معارضوه من خوارج و شيعة (و هم مسلمون) للدرجة التى جعلته أول خليفة يعين حراسا يقفون على رأسه حين يسجد و هو يؤم الناس فى الصلاة و لكنه فى الوقت ذاته يطمئن أن يجعل طبيبا نصرانيا مسئولا عن حياته و علاجه ... و لنا فى سلوك سيدنا معاوية مثال .. أن العبرة ليست بالعقيدة فى كل الأمور .. خاصة أمور الدنيا التى يتفاضل الناس فيها تبعا لمهاراتهم

الثانى هو الناصر صلاح الدين .. البطل الإسلامى العظيم .. و رمز أهل السنة و الجماعة .. من كان طبيبه الشخصى ؟؟ طبيبه الشخصى هو موسى بن ميمون .. فيلسوف يهودى ضخم و له مؤلفات مهمة فى الفلسفة و اليهودية بل هو من مفسرى التوراة و كان من كبار اليهود بمصر

و لماذا نذهب بعيدا .. فلننتقل للشخصية الثالثة و حسن الختام .. فها هو خاتم الأنبياء سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام يموت و درعه مرهونة لدى يهودى .. بل أكثر من ذلك .. فقد ذكر بن إسحق فى السيرة أن وفد نجران - وهم نصارى - لما قدموا على رسول الله صلى الله عليه و سلم بالمدينة دخلوا عليه مسجده بعد العصرفكانت صلاتهم .. فقاموا يصلون فى مسجده .. فأراد الناس منعهم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: دعوهم .. فاستقبلوا المشرق فصلوا صلاتهم
و عقب بن القيم على هذه القصة بقوله:"جواز دخول أهل الكتاب مساجد المسلمين .. و تمكين أهل الكتاب من صلاتهم بحضرة المسلمين و فى مساجدهم أيضا .. إذا كان ذلك عارضا و لا يمكنون من اعتياد ذلك"ا

أرأيتم ؟؟ لقد صلى النصارى صلاتهم فى المسجد النبوى

و الأمثلة من هذه المواقف كثيرة جدا لدرجة أن هناك عبارة شاعت على ألسنة المؤرخين بأن الدولة الإسلامية حكمها غير المسلمين .. و هذا لتقلدهم وظائف كبيرة و حساسة فى الدولة الإسلامية

و الآن .. لماذا تمت كتابة كل ما سبق ؟؟

كتبت هذه التدوينة - و أنا فى أشد الحاجة لهذا الوقت - بسبب أن بريدى الإلكترونى امتلأ برسائل تحذر من تهنئة غير المسلمين فى أوقات أعيادهم و ذلك لاقتراب رأس السنة الميلادية .. و دار جدال و حوار حول فداحة الأمر و أى الفتاوى أحق بالاتباع فى عبارات تحمل فى طياتها اتهام خفى بالابتداع للقائلين بجواز التهنئة .. و الكلام تقطر منه الكراهية .. لماذا نفضل كل ما يدفع على الكراهية فى حين أننا مأمورون بالإحسان فى كل شىء ؟؟ .. لماذا نحترف الكراهية و رفض الآخر و ديننا عانى أشد المعاناة فى أيامه الأولى من الكراهية و رفض الآخر على يد كفار مكة؟؟

أنا لم أتناول الموضوع من جوانبه الفقهية .. فالفتاوى فى كل مكان .. وأيضا لا يعنينى أمر تهنئة غير المسلمين فى أوقات أعيادهم أو عدم تهنئتهم .. بقدر ما يهمنى ملاحظة لاحظتها فى ما وصلنى من تحذيرات و نواهى .. أرى بوضوح قدرا كبيرا من التحفز و الانفعال و مشاعر الكره فى عبارات التحذير و الوعيد و التشبيهات الغريبة و الممقوتة التى تساق لتنفر القارئ من عبارة "كل عام و أنت بخير" التى توجه لزميل نصرانى .. و كأن الذى أرسل إلى تلك الرسائل يرسلها و هو يصرخ و تكاد يده أن تخرج من شاشة الحاسب لتمسك برقبتى حتى أرتدع عما أفعله من ضلال

و إذا كانت مجرد التهنئة بمناسبة معينة يعتبر مرفوضا من وجهة نظر البعض .. فإن الأمور الأكثر أهمية من مجرد التهنئة بالتأكيد مرفوضة .. و ربما تعدى أصحاب هذا الموقف على بعض حقوق غير المسلمين

سؤال دائما ما يشغلنى: هؤلاء الزملاء الذين يشحذون هممهم فى سبيل التحذير من خطورة غير المسلمين و وجوب الوعى و اليقظة لهم .. هل يعرفون حقوق غير المسلمين فى المجتمع الإسلامى قبل أن ينبهوا من خطرهم؟؟ هل يتذكر أحدهم وصايا النبى عليه الصلاة و السلام و الصحابة بأهل الكتاب ؟؟

طلب و أرجو من كل واحد فيكم أن يجيبه فيما بينه و بين نفسه .. أرجو من كل واحد أن يحاول أن يتذكر خمسة حقوق شرعية لغير المسلمين فى المجتمع الإسلامى .. فقط خمسة .. أى خمسة .. و بعد أن ينجح فى تحديد هؤلاء الحقوق الخمسة .. فليسائل كل شخص نفسه .. هل سعى بالفعل فى سبيل تحقيق أيا منها كما سعى فى التحذير من غير المسلمين ؟؟ أم هى مجرد الرغبة فى تجسيد عدو و نبدأ بمحاربته ؟؟ فكما يقول الدكتور حسن حنفى: وكأن كل فريق يحارب عدوا خلقه بنفسه، وشخصه بفكره وإلا فمن يقتل؟ ومن يبارز؟ وعلى جثة من يقف رافعا رأسه إلى أعلى، هازا بيده سيف الانتصار؟


--------------
تحديث
---
شكرا لكل من نبهنى أن حديث درع النبى و اليهودى ضعيف .. أنا بالفعل لا أدرى حتى الآن هل هو ضعيف أم صحيح .. و لكن لى هنا وقفة

منذ سنتين تقريبا قال إبراهيم عيسى أنه يرفض هذه الرواية لأنه لا يقبل المتن .. و ذلك بسبب أنه لا يعقل أن يرهن النبى درعه عند يهودى و من صحابته من هو من أغنى أغنياء العرب

لم يلبث إبراهيم عيسى بعد أن قال قولته هذه بفترة قصيرة إلا و قد خرج الشيوخ من مكامنهم ليخطئوه و يوبخوه على أنه تكلم فيما ليس له به اختصاص قائلين: من هو إبراهيم عيسى هذا حتى يتكلم فى الدين و عن الصحابة .. و قالوا بصحة الحديث اعتمادا على أن السبب العقلى الذى ساقه إبراهيم عيسى يعد سببا موهوما .. و أن النبى قام بذلك الفعل ليسن لأمته سنة التعامل مع غير المسلمين تجاريا


على كل حال .. سواء كان الحديث صحيحا أم ضعيفا .. فيمكننا إسقاطه من التدوينة تماما .. فيوجد غيره من الأمثلة التى تدعم الفكرة .. و لنا فى زيارة النبى عليه الصلاة و السلام لجاره اليهودى بديلا لهذا الحديث

و شكرا لكم جميعا على اهتمامكم

أمر آخر ... يوجد موضوعان مهمان يتحدثان حول نفس القضية تقريبا . أحدهما عند دكتور حر هنا .. و الآخر عند بت خيخة و أى كلام هنا جزاهما الله كل خير

33 comments:

نهر الحب said...

اول تعليق
ههههههههههههه
فرحانة جدا انى لحقت اول مقعد

نهر الحب said...
This comment has been removed by the author.
دكتور حر said...

الله ينور يا ابو العساقيل

ايوه كده عاوزين الشغل العالي

في كتاب للدكتور القرضاوي
اسمه
غير المسلمين في المجتمع الاسلامي

بيناقش القضية دي بصوره هتعجبك جدا

كمان
كان اتنشر لي في الدستور الاسبوعي مقال بعنوان
تاريخ الاسلام مع الاقباط....هل هو مخيف؟

موجود عالرابط ده

http://freedoc2.blogspot.com/2007/11/blog-post.html


وتسلم يا غالي

نهر الحب said...

بص يا عسقول
انا من فترة لاحظت ان النصارى يحاولون باجتهاد شديد ان يظهورا افضل ما عندهم من تسامح ومودة وحرص على التعاون والمأخاه حتى وان كانت غير حقيقية فانا لا اعرف النوايا
لكن فى المقابل يظهر بعضنا اسوء ما لدية من تجهم و معادة او حتى عدم تفهم بدعوا انه باطل وانه لا يجوز
اين انت من المهام الاخرىالمفروضة حتى تتجهم فى وجة انسان ؟؟
بدعوا تطبيق الاسلام عارف يا عسقول
كثيرا ما سألت نفسى هل هذا فعلا ما يأمرنا به الله ورسوله ان نتجهم او نتجاهل اناس يعيشون معنا
ونتشاطر الفرح والحزن ورجعت الى ما ذكرت والى السنة النبوية العطرة والمواقف النبوية وشعرت ان ما اسلم فالنفسة وما على الا ان اعاملهم بما يرضى الله وكما وضح لنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
انا بصراحة شديدة لو صادفت نصرانى بعيد علية ولو عزم على كمان بطعام كالحلوى او شئ بأقبل والعكس صحيح
لانى ببساطة اعكس خلق وسلوك يمثل دينى
دى وجهة نظرى


عسقول سلمت يمينك

صاحب المضيفة said...

تسلم الايادي يا ابو العساقيل


اهو هو ده الكلام المتين ياباشا

ربنا يكرمك ويعزك يارب


كل التحية

Anonymous said...

الاسلام يبيح الزواج بنصرانية .. أي أن الولد لهذا الزواج ستكون أمه و جدته وجده وخاله نصارى .. فكيف يتفق برهم مع القول بان تهنئتهم بالعيد حرام ؟



أنا بس عندي تعليق على موضوع درع الرسول إلي مات و هي مرهونة عند يهودي ..

هناك من ضعف هذه الرواية لسببين
- أولهما أن المسلمين كان بهم من الأغنياء من يجهز جيوشاً . فكيف يتركون النبي يرهن درعه عند يهودي

- ثانياً .. كل اليهود رحلوا عن المدينة في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم


Salam

Makine

mony said...

موضوع فعلا جميل يا عسقلاني


و بضيف كمان
(بعد اذنك طبعا)
ان الرسول كان بيزور مرضاهم

في رواية عيادته لابن اليهودي المريض و السؤال عليه


مع العلم ان حسن المعاملة هي التي تجعلهم يحبون الاسلام و المسلمين

على عبدالله said...

بسم الله ما شاء الله
والله ربنا يباركلك
ويكرمك كمان وكمان

خالص تحياتى

مهندس مصري said...

معاك حق
لكن برضه في ناس ضعفوا حديث رهن الدرع ليهودي
كما قال الانونيمس
:)

بت خيخة وأى كلام said...

بعد إذنك يا عسقول
انا هارد على البوست ده
ببوست عندى

سلام
اختك خيخة

الباحث عن الحقيقة said...

ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم

في الاية ينهى سبحانه وتعالى عن سب آلهة المشركين واصنامهم حتى لا يسبوا الله عز وجل وما يترتب على ذلك من تنامي الحقد والكراهية بين الفريقين بما يجعل اهل الشرك في تحفز اعمى لصد كل ما هو اسلامي

ان تهنئة اهل الذمة وقد اوصانا بهم رسول الله خيرا هو من البر الذي امرنا به الشرع سنة وقرآنا
جاء في الحديث : من أذى ذميا فقد آذاني ..الحديث

وجاء في القرآن : لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم

آن الاوان لندع كتاب ابن القيم احكام اهل الذمة الى كتاب ربنا وسنة رسوله وما تقتضيه مصلحة المسلمين العامة وما يتطلبه الامن الجماعي من ضرورات سلوكية تحمي الجميع وتجعل عوامل السلم والتعايش الامن المستقر هو السائد

ملحوظة : الدرع المرهونة رواية ضعيفة
فما كان رسول الله ليرهن درعه ومنادي الجهاد ينادي في اي وقت وكم كانت تساوي الدرع حتى يرهنها وما سمعنا ان رسول الله رهن شيئا من قبل وقد مات رسول الله وترك ارضا تورث وكانت تركة رسول الله وأيلولتها مثار خصومة بين الزهراء والصديق رضي الله عنهما

شكرا عسقول على هذا البوست
وشكرا للمشاركين
تحياتي

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

نهر الحب

تماما .. احنا مانعرفش إلا الظاهر .. و يجب أن نتعامل طبقا لهذا الظاهر .. مش نمشى ورا أوهام و ظنون تخلينا متوقعين منهم الشر فنبادر احنا بالشر تجاههم و كأننا يحركنا الهوى .. مش العقل

ماهو الدين الإسلامى لما انتشر فى أفريقا عن طريق التجار المسلمين انتشر عن طريق حسن المعاملة .. مش بالتجنب و الاستعداء

جزاكى الله خيرا على التعليق الجميل
--------------------------

دكتور حر

يا مرحب يا دكترة .. شكلى كدة هاطول معاك حبتين فى التعليق

أنا قريت تدوينتك .. و حسيت أثناء قرائتها إنى باقرا مقال مركز و موجه و كأنك بتعلم الناس حاجة معينة بحزم و بتمكن .. بجد عجبنى جدا المقال .. و تقريبا انت كنت مجاوب على السؤال اللى أنا سألته بس قبل ما أسأله .. الله ينور عليك يا دكترة

انت عارف .. أنا قريت كذا كتاب فى موضوع وضع غير المسلمين فى المجتمع الإسلامى و من ضمنهم كتاب القرضاوى .. فلاحظت كذا ملاحظة
ا- كل الناس اللى كتبوا فى الموضوع و اللى أنا قريت لهم كلامهم بيدور حول إن الشريعة الإسلامية تستطيع أن تستوعب غير المسلمين فى أى وضع كانوا

ب- كل اللى كتبوا بيقولوا لازم الفقهاء يستخرجوا لنا من النصوص المزيد من الأحكام التى تلائم الأوضاع الحالية من تطورات .. تطورات كظهور الأوطان بشكل محدد بحدود و جنسيات و دساتير .. و تطورات مثل أن الفتح العسكرى من الدول الإسلامية للدول غير الإسلامية أصبح غير ممكن بل الفتح الفكرى هو الممكن و الأهم .. إلى آخر تلك التطورات .. هؤلاء الكتاب يشعرون بالحاجة الملحة لدور الفقهاء فى استنباط أحكام ملائمة للحياة التى نحن فيها الآن .. مشيرين إلى نقص واضح فى الأحكام و التشريعات الإسلامية الصحيحة التى تنظم علاقة المسلمين بغيرهم .. من هؤلاء الكتاب محمد عمارة و العوا و طارق البشرى و فهمى هويدى .. بل و القرضاوى أيضا .. فكتابه الذى أشرت إليه كتاب صغير جدا لأن يفى بالحاجة لتشريعات تنظم تلك العلاقات و لكنه يضع أسسا واضحة لمن أراد أن يكمل الطريق

ج- كل من قرأت لهم يكررون كثيرا أن فقه القرن الخامس و السادس و السابع و الثامن و ما تلاها من قرون .. يكررون أن هذا الفقه الخاص بعلاقة المسلمين بغير المسلمين هو فقه عفى عليه الزمن و لا يصلح لأن نأخذه من كتبه و نقولب الواقع ليلائم هذا الوضع الذى انتهى و لن يعود

علاقة المسلمين بغيرهم علاقة مليئة بالتفاصيل يا دكترة .. و أنت أدرى منى بذلك .. و ها هم أهل الفقه من علماء السلفية يهتمون بالتأكيد على تحريم توجيه التهنئة لغير المسلمين .. و كأن كل المشاكل اختفت و لم يتبق إلا هذه المشكلة

عشان كدة مقالك عجبنى جدا .. انت روحت اتكلمت فى مساحة تانية و نفسى تاخد خطوة تانية للأمام و تكتب بتفاصيل أكتر فى قضية معينة .. أو توجه مجهودك كما يحلوا لك .. و لكنى كنت سعيد جدا بمقالك يا دكترة

أنا أطلت فى تعليقى عليك لأنى شعرت من مقالك أنك تؤدى دورا معينا و تحاول أن توجه فكرة بعينها .. و قد صغتها أنت هذه المرة فى شكل مقال .. فأنت الوحيد الذى أظن أنه سيسمعنى و يستوعب ما أقول لتشاركنا فى الشعور بالمشكلة

بارك الله فيك يا دكترة
-------------------------------

صاحب المضيفة

الف الف شكر على الكلمة الحلوة دى ... و الله رفعت معنوياتى كتير جدا

ربنا يعزك و يزيدك من فضله يا رب

---------------------------

Makine

انت اتكلمت فى نقطة مهمة .. و هى صلة القرابة بين المسلمين و غيرهم و ما تفرضه هذه الصلة من واجبات ود و تراحم ما هو أكثر بكثير من مجرد تهنئة بعيد

و شكرا لك على التنبيه بضعف الحديث .. و أرجو أن تكون قد قرأت التحديث

--------------------------

mony

شكرا جزيلا على تعليقك .. زيارة النبى عليه الصلاة و السلام لليهودى جعلته يعتنق الإسلام .. فطبيعى إن حسن المعاملة بتألف قلوب الناس و بتقربهم لينا أكتر .. مش التجنب و التحريم

تعليقك قصير .. لكن بليغ جدا

---------------------

على عبد الله

الف شكر و جزاك الله خيرا على دعائك .. و لك بمثل ما دعوت لنا و أكثر

-----------------------

مهندس مصرى

حبيبى يا هندسة .. هاتتجوز إمتى بقى عشان عايز احضر فرحك :) .. ربنا يحفظك يا هندسة

ابقى اقرا التحديث اللى فى الموضوع
----------------------------

بت خيخة و أى كلام

ربنا يكرمك يا خيخة ... بصراحة .. تدوينتك و نعم التدوينة

ربنا يبارك فيكى و فى شريف
-----------------------------

الباحث عن الحقيقة
أبو البواحث عنترة

ابقى فكرنى المرة الجاية لما أقابلك أبقى أقتلك .. يا عم انت بتكتب كلام حلو قوى .. و أتحايل عليك تكتب موضوع للصحيفة تقول لى لأ .. يعنى كان إيه المانع إنك تتناول الجانب الفقهى من الموضوع دة فى تدوينة ؟؟؟ ابقى فكرنى بس إنى أخنقك عشان ممكن أنسى .. و ابقى اقرا التحديث

Soul.o0o.Whisper said...

التعليق الــ13 بسسسسس



طب الحمد الله
ألحقه



هأقرأ و آجى آخد كمان تعليق
:)

سلام مؤقت

Soul.o0o.Whisper said...

طيب نقول السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أولا


ثانيا أحب بردوا أقولك إنى ماقدرتش أمسك نفسى من الضحك على :
و كأن الذى أرسل إلى تلك الرسائل يرسلها و هو يصرخ و تكاد يده أن تخرج من شاشة الحاسب لتمسك برقبتى حتى أرتدع عما أفعله من ضلال

بجد مش متخيلة و ايد ماسكة رقبتك يا عسقول
هتصرخ ؟؟ و لا هتفكر يارب دا انينموس و لا حد أعرفه؟؟
طب هيعرفوه إزاى عشان ياخدوا بتارى؟؟
هههههههههههههههههههه




طب ندخل بئا فى الموضوع
تصدق بالله
من أول سطر حسبتك هتتكلم عن تقلد غير المسلمين لمناصب عليا فى الدولة
قلت إحنا هنرجع للموضوع دا تانى؟؟؟
لكن لقيتك فى الآخر بتقول عن حقوقهم عامة
و حكاية التهنئة

بص يا ابو العساقيل
أولا هأرجع اقولك بالنسبة ليا
الأمر أولا و أخيرا بالنسبة لموضوع المناصب هو موضوع كفاءة وثقة مادامت مناصب لن تمس الاعتقاد بشئ


ثانيا بئا بالنسبة لموضوع التهنئة
سؤال فى الأول : هل الشيوخ اللى افتوا بالفتاوى دى مادرسوش شرع ربنا و عارفين حق المسلم و غير المسلم؟؟
طب هما مش عارفين إنهم هيقفوا قدام ربنا يسألهم عن هذه الفتاوى و من يأخذ بها من بعدهم؟؟


لالالالالا ... مش المعنى اللى جه فى بالك
أنا مش قصدى أوبخهم إطلاقا
أنا بأسأل الاسئلة دى لأنى متأكدة إن الإجابة نعم
و لأنهم لما افتوا بالفتاوى دى فدا لأنهم خايفين على إخوانهم المسلمين بردوا

لكن للأسف أحيانا الفتوى بتتفهم غلط أو بنطبقها غلط

يعنى هأقولك
لما افتوا إن لا تجوز التهنئة لغير المسلمين
فهما افتوا بيها لأن دا معناه إنك بتقولهم إنك معترف بعقيدتهم
و بالتالى أعيادهم

تقوم الناس من نفسها تلغى خالص الكلام و التعامل معاهم
طب لييييه؟؟

إذا كان العلماء أفتوا بعدم جواز تهنئتهم يبئا من باب أولى عدم الكلام خالص
و أولى عدم التعامل من الأساس

يا سلااااااااااااااام
جبتوا منين الفهم دا مش عارفة؟؟؟

فعلا زى ما قلت للأسف عشان فى جهل كبير جدا
و الناس ماشية مع أى كلمة بتسمعها
و مافيش أصلا جهة اتصال بين الشيوخ دول و الناس
فالشيوخ يقولوا فتواهم
و الناس تفهم بهواها
و الدنيا كلها دخلت فى بعضها

بردوا هأرجع أقولك يا عسقول زى ما قلت قبل كدا

إذا كانت صلة العقيدة قد انقطعت بيننا و بين من هم على عقائد أخرى
فمازالت صلة الإنسانية

و أنت مكلف فى المعاملات الانسانية إنك تعامل الكل سواسية
عقيدتك فى قلبك مش فى تعاملك

و كفاية إن قرآن أنزل يتلى فى السارق المسلم لينصف اليهودى البرئ
و دا قرآن
مش هنقول حديث صحيح و لا ضغيف

و كمان " و من أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك و منهم من إن تأمنه بدينا لا يؤده إليك "

يعنى إنك تستأمنه على شئ أصلا مباح بنص القرآن

مش عارفة والله الناس بتفهم إزاى؟؟؟



بعدين بأحييك بشده فى تعليقك على دكتور حر
لما بتقول إن عصرنا أصبح يفتقر لفقه يتماشى مع مجريات العصر

طب اللى كانوا فى العصر الرابع و الخامس و السادس دول مش كانوا بيفتوا حسب عصرهم بردوا؟؟

طب فين فقهاء عصرنا؟؟




إن شاء الله هأقرأ بوست دكتور حر و خيخة
بس مش النهاردة مشغولة جدا والله

و بعدين ياعم عسقول
و يا عم باحث ابئوا شأروا علينا

داحنا جيران بردوا
و لا خلاص نسيتونا

ماشى ماشى
أنا بردوا هأطلع أحسن منكم و أجيلكم
:)





خالص تحياتى

مجداوية said...

السلام عليكم

كتبت من قبل في هذا الموضوع
ولخصته فى جملة
أن لا افراط ولا تفريط
لا افراط فى محبتهم لأننا نتلقى توجيهاتنا من كتاب الله وهو ملىء بالتحذير من الافراط فى محبتهم واتخاذهم بطانة لنا

ولا تفريط فى ديننا على حساب الوحدة الوطنية المزعومة فهم أقلية المفروض يتبعون نظام الدولة الاسلامى الذى بالفعل يضمن لهم كل الحقوق
ولكنهم أخى الكريم يرفضون حتى تسميتهم بالذمى
لاهل الذمة حق الحماية منا والدفاع عنهم والفقير منهم يدفع جزيته من بيت المال وله حق العبادة داخل كنيسته أو معبده وله حق الترقى فى وظائف الدولة التى لا تمس العقيدة فلا يولى غير مسلم على مسلم
ولهم الصلاحية بالأخذ بشهادتهم أمام القضاء ولهم حق الرة اذا كان لهم حق أمام المسلم ولهم حق العدل ولهم حق البيع والشراء
كلها حقوق يضمنها الاسلام والتى بسببها دخل أقباط مصر الاسلام بدون اجبار وبعد أكثر من 100 عام من فتح مصر
وكلنا نعرف قصة التخاصم بين القبطى وابن الوالى عمرو ابن العاص الذى ذهب للشكوى لعمر ابن الخطاب لأن ابن الوالى ضربه لأنه سابقه وفاز عليه

فاقتص له عمر بل وطلب منه أن يضرب الوالى لأن ابنه أساء استخدام منصب أبيه
فأى عدل هذا ولكن هل ما نحن فيه يعتبر نظام اسلامى ؟؟؟
نحن الآن دولة علمانية لها مسمى دولة اسلامية
المواطنة التى يتشدقون بها تحولت الى سيف مسلط على رقاب المسلمين
أنا أتعامل معهم بكل البر والعدل واشترى منهم ولكن لا آكل ذبيحتهم لأنها ليس عليها اسم الله الذى نعبده
هم يعبدون الها آخر ونعرف ماذا يعبدون من القرآن
ولهم دينهم ولنا دين
ولكن ليس على حساب ديننا
تهنئتهم بالعيد وحضور قداسهم نفاق
وتفريط وقبول الدنية فى ديننا
حبنا لله واعزاز كلمة التوحيد واعزاز رسول الله يتعارض مع تهنئتهم بمولد ابن الرب أو قيام الرب كما يدعون
الخلاصة
لا افراط ولا تفريط
ونعاملهم كما أمرنا الاسلام ونرعاهم ونحسن اليهم طالما لم يقاتلونا فى الدين
واذا كنا نشك فى صحة بعض الأحاديث الضعيفة فاقرأ من القرآن كيف وصفهم الله وكيف منعوا من دخول مكة والمدينة لأنهم رجس
و التطاول السافر من بعضهم جاء من هذا التفريط والافراط

والحمد لله رب العالمين أن جعلنا مسلمين

هى فوضى said...

ابن حجر
ازيك يا عسقول
بجد موضوعك مهم
انا من لاحاسب ؟
جزاك الله خيرا

فارس عبدالفتاح said...

سلام عليكم يا شباب طبعاً سألتوا علي وما قصرتوا جذاكم الله خير يا شباب


المهم

طبعاً

انا على ما اعتقد الى حد كبير في حلقات برنامج الشريعة والحياة ان القرضاوي قال لا يجوز هذا على حد ذاكرتي وكثير من شيوخ وعلماء السعودية قلوا بذلك واكدوا عليه .

تمام

مع ذلك انا لا مع هذا ولا مع هؤلاء لاني بكل بساطة لا اصادق او اصاحب او اتعامل مع نصراني ابداً هذا بكل بساطة وسهوله .

اما الاخوة الشيوخ فخلي سبيلي عنهم فهم في واد والمسلمين في وادٍ اخر

يتكلمون عن تهنئة العيد للنصارى وينسون انهم يحرمون الى درجة كبيرة جداُ الخروج على الحاكم الذي يتعامل مع نصاري الغرب الذين هم اشد ضراوة علينا من نصارة الشرق .

ويقولون فيها فتاوى لم ينزل الله بها من سلطان .

فحسبي الله ونعما الوكيل في هؤلاء الشيوخوربنا يصبر اهل العراق واهل افغانستان .

ولكم جزيل الشكر

همس الاحباب said...

جزاءك الله خيرا
وتسلم ايديك
موضوع جامد جدا
وتناول بموضوعية شديدة
امور حساسة فى علاقتنا مع الاخوة المسيحيين

تحياتى اخى العزيز

على عبدالله said...

عودة مرة اخرى
استاذ عسقول
معلش سامحنى انا جيت مرة تانى
بس بعد شوة تفكير وامعان
انا مش هاناقش الموضوع فى تعليقى ده ولكن ربما ان شاء الله افرد له موضوع كامل فى مدونتى

المهم يا سيدى الفاضل
كما قلت لك سابقا انا وانت اخوة ان شاء الله ومتحابين فى الله
واسال الله ان يجمعنا بهذا الحب تحت ظله يوم لا ظل الا ظله
ولكن لا يمنع هذا انى اختلف معك
ولكنى لن اطيل
وهاتكلم فى الواقع وبدون حذلقة

شوف يا سيدى اقسملك بالله العظيم انا اشتغلت مع النصارى (خلى بالك النصارى مش المسيحيين ) اكتر من 3 سنين وكان فيهم من الجنسيين اولاد وبنات ،والحمد لله كانوا اصحابى وبيعزونى جدا (الله اعلم بما فى الصدور)
لكن هل كنت بهنيهم فى اعيادهم ؟؟ بالطبع لا
طيب هل كانوا بيزعلوا منى ؟؟
بالطبع لا !! طاب ليه
لانهم كانوا عارفين ان دى حاجة فى دينى وعقيدتى ولازم يحترموها
والاغرب كمان انى كنت بادعوهم للاسلام بس بدون الدخول فى جدل ومناقشات وتسفيه ديانتهم طبعا
هل كانوا بيزعلوا ؟؟ طبعا لا !! لماذا
لانهم من خلال معاملتى معاهم كانوا عارفينى انى لما بقولهم على حاجة بتبقى نابعة من انى بحبلهم الخير
وذلك هو البر والقسط والاحسان اليهم
ولكن على المستوى الشخصى انا ماينفعش ابقى بوشين !!
ازاى؟
يعنى ابقى حافظ الاية الكريمة
لن رضى عنك اليهود ولا النصارى
وبعدها اعمل نفسى بحبهم
طبعا انا بعامله كويس اقررارا بامر ربى
ولكن ما ينفعش احب واحد مش بيحب الرسول صلى الله عليه وسلم
لانه لو عرفه وحبه ه ياسلم
واظن ان مفيش حد دلوقى على الاقل فى مصر مش عارف مين محمد بن عبدالله
صلى الله عليه وسلم

اطلت الحديث
خلاص كفاية كده
ونكمل بعدين ان شاءالله

الزبير ابن العوام said...

هل لى ان اطلب ايميل ابن حجر العسقلانى ويفضل على الهوت ميل
لاضافته فى الماسينجر

جنّي said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل عام وانتم بخير بحلول عيد الأضحى المبارك

كل عام وانتم على صعيد عرفات
كل عام وانتم من الحجيج
كل عام وانتم من الملبين
كل عام وانتم من المكبرين
كل عام وانتم من المهللين
كل عام وانتم مغفور لكم
كل عام وأنتي حرة يا أمتي

......أخوكم سعيد

عصفور مهاجر said...

السلام عليكم اخي الكريم
نعم نحن نبحث عن عدو..
نحن نخالف انفسناو نغالط
أعجبني تعليق الاخت (مجداويه)و قد يبقت في قول ما نريد
حياك الله أخ/الكريم.

ABUL_HASAN said...

الموضوع مهم وحساس ووخاصة في زماننا هذا
لا ادري لماذا اصبحنا مشوهي الفكر والفطرة
الكثير من الامور لا تحتاج حتى الي ان نسوق الادلة عليها
السيرة النبوية مليئة بمثل هذه المواقف وما الاسلام الا خلق المعامملة
نحتاج فقط ان نرجع لفطرتنا السليمة فطرة ابينا ابراهيم لنعرف ماهو الاسلام وبالتالي لنعرف الحلال والحرام من مجرد استفتاء القلب
جزاك الله خيرا وهدانا الله لما يحب ويرضى

حـــــدوتـــــة said...

السلام عليكم

كل سنة وانت طيب
وعيد سعيد

سلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام

جعلوني مريض نفسيا said...

كل عام وأنت والأسرة والأمة الأسلامية بخير

Soul.o0o.Whisper said...

كل سنة و أنت طيب يا عسقول


و عيد سعيد عليك و على الأمة الاسلامية يارب

و كل لحمة كتير و أتغذى

خزن للسنة الجاية


ههههههههههههههههههههه








خالص تحياتى

قلب ينبض بالحب said...

كل سنة وانت طيب يا عسقول وفعلا انا قريت مدونة عند خيخة في نفس السياق ربنا يبارك فيكم ويفتح مدارك الكثير من المسلمين الي نظرتهم محدودة قوي ومحتاجين يقروا كتير علشان يعرفوا المزيد من المواقف والحقوق على الاخوة من غير المسلمين والي في بعض الاحيان بتصل لحد الفرض سلامي وتحياتي ونحو مزيد من المعرفة والتنوير وبارك الله فيك وهداك لمافيه الخير

م/ الحسيني لزومي said...

من اجل مصر
شارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيرك
ضع بنر الحملة علي مدونتك
البنر موجود علي مدونتي
اذا كنت ترغب في وضعه علي مدونتك ارسل ميلك كي ارسل لك كود البنر
ارجو المعذرة للدخول بلا مقدمات لأني ادخل علي مئات المدونات يوميا
م/ الحسيني لزومي
مدونة /مواطنون ضد الشعب

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارجو من ابن حجر العسقلاني
توصيل تعليقي هذا
لمدام نوران
صاحبة مدونة بنت خيخة وأى كلام

حيث إنى قد ارسلت لها هذا التعليق اكثر من مرة

وهى اعتقد لخجل منها لا تنشره

ومن متابعتي لمدونتها
عرفت ان ابن حجر من أصدقائها المقربين


التعليق ببساطة

مدام نوران
انتى من ينطبق عليهم المقولة
احسن الناس هو من إذا مدحته خجل وإذا هجوته سكت

عاشــــــ النقاب ـقــــة"نونو" said...

السلام عليكم
شااااااائك جداااااااا
هتلاقيني مجاوبة في اخر موضوعاتي
تحياتي

فارس عبدالفتاح said...

السلام عليكم يا قوم



السلام عليكم



جئت اصبح ودحرج المسى وكل عام وانت بكل صحة وعافية واقرب الى الله تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال واسكنا واسكنكم في اعلى الجنان وجعلنا من الذين ينظرون الى وجهه الكريم


سلام عليكم

WhItE HeArT said...

عندك حق في كل اللي قلته وفعلا انا متفق معاك تماما وياريت الناس اللي عايزة تنصح بجد ينصحى في حاجات ممة وبلاش الكلام اللي بأمانه بتعبره تافه بس الله عليك ياعسقول ردك حكاية

تحياتي

قلب ينبض بالحب said...

عسقول اين الجديد يارجل نريد المزيد فقد ادمنا ما تكتبه تحياتي وفي انتظار المزيد