Monday, September 10, 2007

الله غير موجود ..وليس ستارا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.......................................
الله غير موجود..الله ليس ستارا
.......................................
........................................
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
___________________________
تحديث هام لتوضيح الفكره والموضوع
ان مثلى مثل الاخ الطائر الحزين انصدمت حين سمعت هذه الجمله ..وقلت ان غيرى سينصدم فكتبت هذا الموضوع كما رأيتموه بالامس وحتى كتابة هذا التحديث بغرض ان ارى رد فعل الناس حول هذه الجمله
ولكن بالطبع استاذى الفاضل شيخ المدونين عصفور المدينة (فقس) التجربه وخفت الناس تقرأ تعليقه الاول فيضيع الصدمه عند الاخوه القراء ولكن الحمد لله الاخ الطائر الحزين انصدم من العنوان وكذلك الاخ فارس عبد الفتاح لم يقدر عقله على فهمها او استيعاب معناها من مجرد قراءتها سواء من كلامى او حتى كلام الاستاذ عصفور الذى يكشف فيه حقيقة العنوان فقال (.انا مفهمتش حاجة خالص من العنوان هذا على الاطلاق لا زي ما بيقول الاخ عصفور ومش عارف يعني ايه الله سبحانه غير موجود .. وليس ستاراً.الله اعلم لا فهمها لغوياً ولا معنوياً ولا حتي لوغرتمات ياريت حد يتبرع ويفسر عشان نفهم الله يكرمكم ).وانا استئذنكم جميعا فى ابقاء ردودكم وتعليقاتكم الاولى كما هى لانها جزء اساسى من صلب الموضوع
كيف بدأ الموضوع؟
النقطه الاولى
دار الحوار التالى وباختصار مع زميلى ابن حجر على الماسنجر
ابن حجر : كيف حالك؟
الباحث: ربنا موجود
ابن حجر: تعرف ان هناك من يرفض ان تقول ان الله موجود لانها على وزن مفعول اى ان هناك من اوجده
الباحث : تصنعت انى لا يصلنى كلامه فارسلت له اشارة تنبيه وسألته :انت موجود؟
ابن حجر : ايوه موجود
الباحث : ما معنى ايوه موجود؟
ابن حجر: يعنى حاضر..متواجد ..متابع
انتهى ..من هنا جائتنى الفكره
تعليق : اذن المعنى الذى قصدته انا وصل لابن حجر فبالتأكيد انا حين سألته هل انت موجود؟ لم اكن اعنى هل انت مخلوق؟! وذلك يتيبن لكم من خلال اجابته باكثر من معنى (والله كما حث) ليس من بينهم نعم مخلوق
ومن يريد اسم الشيخ الذى يقول بذلك فليسأل ابن حجر لانى لن اذكر اسمه حتى لا يظن احد انى اقصده بنقد او تجريح
الاخوه الفاضل
ان كلمة الصلاة فى اللغه تعنى الدعاء ..ولكن شاع استخدام اللفظ فى معناه الاصطلاحى الشرعى الذى هو تلك الهيئة المعروفه التى تبدأ بالتكبير وتنتهى بالتسليم .ولا تقال كلمة صلاة حتى يتبادر الى الذهن هذا المعنى الاصطلاحى لا المعنى اللغوى الحقيقى
كذلك كلمة (موجود) فان العرف العام بين جميع الناطقين بالعربية من المحيط للخليج ان معناها هو :حاضر ومتواجد .فحين تتصل تلفونيا باحد لتسأل عنه فانت تقول :فلان موجود؟ وحين تريد التأكد من وجود احد معك بالشقه او الغرفه تسأل: فيه حد موجود؟ (وحين يشرد منك ابن حجر فتسأله انت موجود؟ فيجيبك ايوه حاضر ..متواجد ..متابع ) كل هذا فأنت لا تقصد ان تسأله ابدا هل انت مخلوق؟! لان كلمة موجود بمعناها الحقيقى لا يستخدما إلا علماء الكلام فى الحديث عن صفات الله كما اهل اللغه فى معنى الصلاة ..بينما عامة الناس جعلت لكلمة موجود معنى ذهنى اخر يقصده المتكلم ويفهمه المستمع وهو يعنى : حاضر ومتواجد
والدليل على ذلك هو صدمة الاخ الطائر الحزين والاخ فارس عبد الفتاح كما فى التعليقات الاولى واكيد هناك من قرأ فصدم او لم يفهم القصد ولم يعلق
النقطه الثانية
قرأت فى المنتديات تحت عنوان احذر هذه الكلمة (ستّار) ان اللفظ الصحيح ان تقول الله ستير بدلا من ستار لان الحديث جاء به: ان الله حيى ستير ..(ولم يقل ستّار) كما ذكر الحديث الاستاذ الفاضل عصفور المدينة فى اول تعليق
استاذى عصفور المدينة جزاه الله خيرا اراد ان يوضح للقراء ما يزيل اللبس عن افهامهم بخصوص العنوان فقط حتى لا يتهمنا احد بالباطل والشرك او ينصبون لنا المشانق كما كان يتوقع شريكى ابن حجر او يوقفون عضويتنا فى موقع أفحت
وانا حين قرأت هذا الموضوع فى المنتديات ورد الى ذهنى سؤال : وما الفرق بين ستار وستير؟ وما الاصل الاشتقاقى لكلا منهما
جاء بالموضوع فى هذه المنتديات ان كلمة ستّار من الساتر اى المانع او الحاجز او الحاجب وان كلمة ستّير من الستر
فسألت نفسى وما معنى الستر : أليس هو ايضا المنع والحجب او الحجز ؟!! فأين الفرق اذن ثم ان كلاهما مشتق من الستر , فساتر على وزن فاعل من الفعل ستر..وقالوا ايضا ان ساتر اسم والستر صفه ولا يصح ان نطلق على الله اسما ليس له ..ام الستر فهى صفه لذلك يجوز القول انه ستّير
بالمناسبه وخلاصة الكلام ستار وستير كلاهما صيغ مبالغه على وزن فعال وفعيل ..واسماء الله الحسنى توفيقية وليست توقيفية وإلا فليس من اسماءه غافر, ذى الطول , شديد العقاب فأن قال احد ان هذه صفات قلنا ومن الصفات اسماء ومن الاسماء صفات مثلا : القوى ,المتين, المحيى , المميت وغير ذلك
تعليق ختامى
للاسف ان مشايخ ودعاة معروفين ومحبوبين لدى مستمعيهم ينشغلون بهذه الامور (وكأنهم جابوا التايهه) وكأنهم اصبحوا بذلك العلماء الافذاذ الذين اتوا بما لم يستطعه الاوائل وانهم بذلك لا يقلون منزلة عن ابن تيمية شيخ الاسلام او ابن القيم العالم الفذ او العز ابن عبد السلام صوت الحق الذى لا يخشى فى الله لومة لائم
انتهت مشاكل الامه وخرج اليهود من فلسطين والامريكان من العراق والروس من الشيشان حتى لم يبق لنا سوى الحديث وربما تأليف الرسائل حول : موجود وستار ونشرب ايه قبل الفطاروالجلوس على الكراسى والاكل بالمعلقه ولعق الاصابع بعد الاكل .وانشغلنا بأمور لا اعلم ماذا اسميها سوى ان الحديث عنها لا يصنع عالما وانما يصنع دعاة يأكلون بدينهم ينشغلون بكيف يشقون على الناس ويوقعونهم فى الحرج يسعون للظهور من خلال (صدم ) الناس فيما يقولون وما يشربون وما عليه يجلسون وما به يأكلون
ولعل تجربة هذا الموضوع والتعليقات الاولى خير دليل على عدم اهميتها وانها لا تلق بالا عند الناس حتى بالرغم من التوضيح الذى سبق به الاستاذ عصفور المدينة الجميع ..فصدم العنوان الاخ الطائر الحزين .. والاخ فارس ارجع علة عدم فهمه واستيعابه لها لكونه صعيدى (والتى سأعتبرها نكته لانى انا كمان صعيدى خد بالك وإلا....) اعذرونى واتمنى ان تتفهموا الان سبب اقتصارى على الجمله عدم التوضيح وهذا العنوان المزعج منذ الامس وحتى الان
لقد كنتم جميعا شركاء فى هذا الموضوع فأشكركم جميعا وكل عام وانتم بخير

19 comments:

عصفور المدينة said...

انت شكلك كدة ماشي في سكة التطرف عدل
:)
بارك الله فيك
ليس من أسماء الله الموجود ولا الستار ولا هي صفة له سبحانه ولم ترد في كلام النبي صلى الله عليه وسلم ولا القرآن طبعا
وبالمناسبة حديث
إن الله حييي ستير
صححه الحافظ بن حجر

الباحث عن الحقيقة said...

استاذنا الفاضل
انا لسه ما تكلمتش
اعتقد ان عندى وجهة نظر مختلفه

عصفور المدينة said...

طب صلي على النبي بقى وافتكر لنا رمضان على بال ما ارجع احسن مين حيقعد يرد وياخد ويدي معاك غيري
السلام عليكم يا سيدي ورحمة الله وبركاته
بص بقى لو انت ناوي تقول وجهة نظر أخرى غير اللي انا حاططها فوق دي ابقى احذف تعليقي عشان مش حاكون موجود وأصلا صياغة الكلام مش صح يعني النفي زي الإثبات في الصفات يعني لا يجوز هذه الصيغة يعني لا يصح أن نقول

إن الله مهندس الكون الأعظم
ولا يصح ايضا أن نقول
إن الله ليس مهندس الكون الأعظم


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكل عام وأنت بخير والله يخليك
ادعي لنا دعوة حلوة في التراويح

الطائر الحزين said...

انا صعقت من العنوان

حتى لو كان ليك هدف يا أخى
مينفعش كدة

فارس عبدالفتاح said...

بصراحة يا اخوان

بما ني صعيدي وفهمي على قدي انا مفهمتش حاجة خالص من العنوان هذا

على الاطلاق لا زي ما بيقول الاخ عصفور ولا حد تاني

الغباء شغال على اخره معي فى هذه الساعة ومش عارف يعني ايه الله سبحانه غير موجود .. وليس ستاراً.

الله اعلم

لا فهمها لغوياً ولا معنوياً ولا حتي لوغرتمات ياريت حد يتبرع ويفسر عشان نفهم الله يكرمكم ..

وكل سنة وانتم طيبين

الباحث عن الحقيقة said...

اللهم صلى عليك يانبى
الاخوه الافاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا الاخ الطائر الحزين اشكرك لانك انصدمت لان هذا هو غرضى من الموضوع
ثانيا: الاخ فارس اشكرك لانك مافهمتش حاجه وعقلك رافض هذا الامر
ثالثا: استاذى الفاضل عصفور المدينة استئذنك واشتأذن الجميع فى ان تبقى ردودهم كما هى لان لى وجهة نظر غامرت من اجل اثباتها واعتقد انى نجحت وألتمس منكم الاذن فى توضيح وجهة نظرى فى تحديث يضاف الى الموضوع حتى ينتبه له الجميع ويكون واضحا وبخط واضح ولا اقصد احراج احد اطلاقا فقد كنت انوى فعلا كتابة الرد فى التعليق ولكنى خشيت ألا ينتبه له من لا يهتم بقراءة التعليقات
فأعذرونى وسوف اوضح لكم فى التحديث

عصفور المدينة said...

الأخ الحبيب فارس عبد الفتاح سأتولى التفسير لحين عودة أصحاب المدونة وحذفهم تعليقاتي
:)
وسوف أتكلم بلسان صاحب المدونة أيضا

فيه تعبيرات يستخدمها الناس كأسماء لله عز وجل أو صفات يقول مدعو السلفية أنه لا يجوز استخدام أسماء أو صفات لله عز وجل لم يسم بها نفسه في كتابه ولم يعلمها أحدا من رسله ويقولون أننا نقف عند الأسماء الواردة والصفات الواردة في الآيات والأحاديث وحجتهم في ذلك أنها لو كانت صفات كمال لأطلقها الله على نفسه وعلمها أحدا من خلقه لأنه سبحانه يحب أن يعبد بأسمائه الحسنى وصفاته العلى
يقول مدعو السلفية أنه وكما أننا لا نحيط بالله علما فلا وصول لنا إلى أسمائه وصفاته إلا بالخبر الذي هو الكتاب والسنة كما أشرنا
يقول مدعو السلفية أيضا أنه لا يجوز أيضا نفي الصفات إلا بخبر أيضا سأضرب مثلا ولله سبحانه ربي وإلهي وخالقي ومولاي المثل الأعلى


لو قلنا إن عبد الله الذي اسمه عصفور الدينة ليس حمارا أليس هذا سبا مثل ما يقال أنه حمار أو لو قلنا أنه أي عصفور لا يأكل البرسيم أليس هذا سوء أدب
ولكن نقول على وجه العموم أنه منزه سبحانه عن كل نقص وهذا معنى سبحان الله

مدعو السلفية يقولون أن الستار لم يرد من أسماء الله فنتوقف عن استخدامه ويقولون أن ليس من أسمائه الموجود

يبدو أن أخي الباحث ينكر عليهم ذلك واستخدم صيغة النفي وهؤلاء المدعون للسلفية أساسا يقولون لا نقول هو ستار بل نقول ستير كما ورد في الحديث وينكرن استخدام اسم الموجود لأنه لم يرد في النصوص ولكنهم مع ذلك يقولون لا نقول أنه ليس موجود وليس ستار
يعني لا نستخدم في حقه سبحانه إلا الصفات والأسماء التي أثبتها لنفسه

يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون به علما

أتمنى أن أكون أوضحت وايضا أتمنى أن أكون فهمت الهدف من هذه التدوينة الغامضة التي تأتي وأنا في غمرة الاستعداد والانشغال بالتحضير لرمضان والاستعداد للانسحاب المؤقت من عالم التدوين

عصفور المدينة said...

انت بتكتب وانا محتل المدونة

الباحث عن الحقيقة said...

استاذى الفاضل عصفور المدينة
رفع الله درجته بين الابرار فى عليين
اولا:استئذنك فى الابقاء على تعليقاتك السابقه خاصة بعدما اوضحت الغرض من كتابة الموضوع على النحو الاول
وإلا فكما شئت يا استاذى الفاضل فانا تلميذكم ولن اضعكم ابدا فى موضوع لا ترتضونه رغم انى ارى انه يوضح الفكره والقصد من الموضوع ورأيك الاخير مكمل له حتى انه يعد الجزء الثانى له..والامر لكم وانا بكل طبيب نفس اوافق على ما تختاره بعد ان وضحت غرضى الغامض ولكم جزيل الشكر
ثانيا: جزاكم الله خيرا ..رأيكم الاخير رغم فظاظة الامثله التى ضربتها - رأى يستحق الاحترام والتقدير وهو رائع حقا
ولكن ردى عليه هو بما جاء فى تعليقى الختامى من هل انتهت جميع مشاكلنا حتى نشغل الناس بهذه الامور التى يمكن ان يقال عنها علم لا ينفع وجهل لا يضر

عصفور المدينة said...

ممكن يكون كان غامض بس مش علي أصلي عصفور مخربش
يعني إيه خشاف هو الموضوع ده مش انتهى يا بني خلاص
وانا حاولت انبهك تحضر نفسك وتحضرنا لرمضان

انت مش شفت ردي على أخي فارس باسمك

وبعدين انت رايح تعلق عندي طب مانا هنا أهوه
:)
كل عام وأنت بخير

عصفور المدينة said...

مايقول السادة العلماء في

واحدة رأيتها في قناة الرسالة
تقول باحس بالسكينة كدة وانا في حضن ربنا

واحد جه يستسقي فبيقول
يارب لو كنت مكاننا وكنا مكانك مارضينا لك بتلك الحال


طيب واحد يقول
ربنا موجود
وواحد يقول إن الله معنا
أو بالعامية
الله معاك

أيهما أفضل واقرب للصواب مع كون الدارج معذور بعدم علمه

الباحث عن الحقيقة said...

انتهينا والله من مسألة الخشاف دى ده انا حتى رفضت ذكر اسم الشيخ صاحب الاعتراض على لفظ موجود حتى لا يتهمنى احد انى اقصد نقده وتجريحه فى شخصه
وطبعا نيتى فى ذكر الخشاف بعيده جدا عن قصد الاساءه الى احد وانا وعتها بين عدة امور ولو كان لى قصد سئ لاشرت الى الموضوع بس علشان خاطرك راح احذفه من الموضوع لان نيتى فعلا ألا اسئ الى احد معين
قرأت ردك على الاخ فارس وعلقت عليه فى تعليقى السابق جزاكم الله خيرا وربما لو كنت استمعت له بالامس قبل كتابة الموضوع كان سيتغير شكل الفكره والطرح
ولكن الحمد لله مع ردك التوضيحى الكريم والرائع الذى جاء على استفسار الاخ فارس مع الموضوع جعل الهدف من الطرح يبدو واضحا ان شاءالله
رمضان كريم يا استاذى ..هتوحشنى بشكل شخصى وبالنيابه عن الصحيفة الكاشفه
انما ابن حجر مش عارف جايز يكون له رأيى تانى ههههه

الباحث عن الحقيقة said...

عصفور المدينه :واحدة رأيتها في قناة الرسالة
تقول باحس بالسكينة كدة وانا في حضن ربنا

تعليقى: انه مثل ان يكون لله يد ووجه يعنى معنى مجازى فهى تقصد فى معية الله وان كان الافضل البعد عن استخدام مثل هذه الاستعارات بألفاظ لم تأتى فى القرآن او السنه
فليس لله حضنا وذللك عكس ان نقول ليس الله ستارا او غير موجود فهنا الامر مختلف

عصفورالمدينة يقول:واحد جه يستسقي فبيقول يارب لو كنت مكاننا وكنا مكانك مارضينا لك بتلك الحال

تعليقى : هذا من سؤ الادب فى الدعاء

عصفور المدينة يقول:طيب واحد يقول
ربنا موجود
وواحد يقول إن الله معنا
أو بالعامية
الله معاك
أيهما أفضل واقرب للصواب مع كون الدارج معذور بعدم علم؟

تعليقى: الدارج معذور بعدم علمه يا استاذنا..اتعلمناها منك

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

يا خبر يا جدعان... يوم اتشغل فيه فى الشغل .. أرجع ألاقى الموضوع انفض...انا بالعافية النهاردة كتبت تعليق على موضوع ثوابت الشرع و ما لحقتش اكتب كلمة هنا ... و لما جيت ألاقى اتناشر تعليق و الاقى الموضوع اتعمل له تحديث و تقريبا خلص... معلش يا عم الباحث .. كنت مفحوت فى الشغل النهاردة و لسة راجع اهو

و يا عم الباحث بطل توقع بينى و بين الناس خصوصا الأستاذ عصفور المدينة .. عشان لو ما سكتش.. انا هاوقع بينك و بين زكى جمعة ... مين زكى جمعة دة؟؟

والله منورينا يا رجالة.. أستاذ عصفور و الطائر الحزين و أخويا فارس القومى العربى الذى أعتز به مع انى ماعرفوش بس كلامه بيعجبنى

و نشكر بالمرة أخانا الباحث عن الحقيقة و معاه كمان الأخ بن حجر العسقلانى اللى هو انا

و كل سنة و انتم طيبين يا رجالة

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

نسيت أشكر كل اللى زارنا و ما علقش و كل اللى ما زارناش و علق و كل اللى ما زارناش و ما علقش و كل سنة و أمة محمد بخير

عصفور المدينة said...

بارك الله فيكم
وخالص تحياتي لزكي جمعة
وبعدين بلاش بقى عقيدة الأشعرية دي احنا في شهر مفترج مش باحب امد ايدي على حد

وأؤكد للمرة العشرتاشر اني قلت
ماتقولش موجود ولاتقول غير موجود
متقولش ستار ولا تقول مش ستار
قول ستير
وراجع مثال مهندس الكون

بصوا بقى السلام عليكم عشان انا مش حاقدر اطل عليكم تاني
كل عام وأنتم بخير وتقبل الله منا ومنكم
وحاجي اتمم عليكم اشوف ختمتم كام ختمة وصليتوا تراويح بكام جزء
عشان اقتدي بيكم
وصلاة الفجر أحسنوا الوصاية بها وصلاة المغرب في المسجد ولا تنسوني بالدعاء

وخفوا من الكنافة والقطايف
وسيبوكوا من برامج الرأي والرأي الآخر اللي بتشتت جمعية القلب
وأوصيكم ونفسي بالإحسان إلى المحتاجين والإحساس بهم
لدعاء لمكروبي أمتنا في شتى بقاع الأرض أحسوا بآلامهم ولا تجعلوا التنظير حائلا بينكم وبين آلامهم مهما اختلفنا فيظل لهم حق النصرة والدعاء

الباحث عن الحقيقة said...

جزاكم الله خير يا استاذنا
ربنا يبارك فى قلبك ويجعله عامر بنور الايمان والاخلاص لله تعالى
كل سنة وانت طيب

وايه يابن حجر ده هو انت داخل تنقط فى فرح بلدى

Salwa said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكلام ذكرني بشيخ كريم انتقد تصرف بعض الأمهات عندما تحمل رضيعها وتمرر يدها عليها وهي تقرأ الفاتحه أو آيه قرآنيه ليهدأ بكاؤه أو يخف مرضه
وقال أن القرآن ليس لمثل هذه الأشياء

الغرض من تذكري هذا
هو أن الله منحنا عقلا وفترة
يعني الانسان البسيط الذي يقرأ القرآن بصعوبه
ويقول الله موجود ... ربنا معاك ... يا ستار استرني
أنحاسبه
أعتقد أن الأعمال بالنيات
لذلك لا احب التفلسف في تلك الأمور
ديننا يسر .. وسهل جداجدا
ولكن لن يشاد الدين أحدا إلا غلبه
أعتقد أنه ليس المهم ما تنطق
به
ولكن المهم ماذا تقصد بما نطقت
فعندما تقول ان الله موجود
ماذا كنت تقصد
هل تقصد أنه معنا أينما نكون لذا لا تخشى شئ
أم تقصد أنه مخلوق .. وهو سبحانه الخالق جل وعلى
موضوعك جميل أخي
وفقكم الله

الباحث عن الحقيقة said...

الاخت سلوى
تعليق حضرتك اجمل
وانا شفته دلوقتى بعد ما عرضت عليك العرض الاخير
وبجد سعيد جدا ومبسوط من طريقة تفكيرك ونظرتك للامور
واتمنى تقبلى عرضنا عليكى
فى انتظار الرد