Monday, September 17, 2007

احترم نفسك وانت تذكر الله

الله
الله
الله
عايز اقول الله
عايز اصرخ الله

زمان كنت ماشى مع واحد وقاعد يشرحلى خطه شريره ناوى ينفذها والواد بيخطط ايه وبيسترسل فى كلامه وانا منزهل بقيت عايز اسأله سؤال واحد هو اللى ألح على دماغى وقتها ..الله فين؟ انت خططت ده كله ونسيت الله؟ اييييييييه يا عم هو مفيش ربنا ولا ايييييييه ؟؟؟؟
استغفر الله العظيم سبحانك واحد احد فرد صمد
كتير صادفت ناس بتعمل الشر لدرجة انك بتقف وتسأل هى الناس دى ماوصلهاش اى معلومه اى كلمه عن وجود الله

وللاسف وجدت ناس بتدعى التقوى والصلاح والقرب من الله .. وهى قلوبها فاسده
اتصل بيا خالى بيقولى ياحمد الحاج عبد الحفيظ هييجى يشهد بكره واحنا خايفين يقول غير الحق قلتله ماتخافش قلى هوانت قابلته وكلمته قلتله من غير ما اقابله ده راجل بيصلى جنبى فى الجامع مش معقول يشوفنى حاضر ويشهد زور على الاقل هيتكسف منى ..وفعلا الراجل الطيب ده جه وشهد زور ولا خاف من ربنا ولا اتكسف منى

شاهد تانى من بتوع الزور دول عرفنى فقالى: على فكره انت تقربلى ..نظرت له بغضب وقلتله وانا مش عايز اعرف واحد زيك ولعلمك اذا الحكم صدر لصالحنا راح اعملكم كلكم جنح مباشره .. وصدر الحكم لصالح الخصم ..كان بقولى وانا هخاف ليه انا جاى اشهد بالحق
والحق ده يا جماعه كان ان فلان ده اللى بقاله 7 سنين جاره جاى يقول انا عمرى ما شفته ..ده لو كان شبح يعنى اللى بيشوف شبح بيقول انا شفت شبح ..وده بنى ادم اهو تقول ماشفتوش وهو ده حق ربنا اللى جاى تشهد بيه

للاسف فيه خلل فى علاقتنا بربنا
فيه خلل فى تعاملنا مع الله
عارفين الخلل ده جاى منين؟؟
من الاخ او الاخت اللى فاكر نفسه عداد تاكسى ونازل سبحان الله الحمد لله الله اكبر ولا بيفكر فى اى حاجه غير ان يخلص الالف تسبيحه بتاعت اليوم ..ويمسك المصحف وينزل قراءه صفحه وراء التانية وراء التالته لغاية العاشره وهو ولا فاهم ولا عارف بيقرأ ايه المهم ان العداد يعد لغاية عشره
لما كنت اقعد اقرأ فى المصحف واكتشف نفسى سرحت بس قريت جزء معقول ابص فى الايات اللى سبق وقريتها احس انى بشوفها لاول مره اقول يااااه لسه هراجع ده كله واقراه تانى ..اقول لنفسى وانا ورايا ايه ؟ ولا ايه الحكمة من قرايتى دى اذا مكنتش احس بالكلام اللى بقراه وارجع من الاول ..عادى هو انا حد بيجرى ورايا
هو ربنا طالبنى انى اقرا فى اليوم عشر صفحات ولازم اخلصهم قبل المدفع ما يضرب
وانا أقرا بعض الموضوعات اليوم وجدت حديث يقول- قال الله لموسى عليه السلام ( انا جليس من ذكرنى) بالبحث عنه وجدته رواه الديلمى بلا اسناد وقيل لا اصل له ولكنى وجدت هذا الحديث المرفوع يقول ( انا مع عبدى ما ذكرنى وتحركت بى شفتاه) رواه الاوزاعى موقوفا ومرفوعا وروايته مرفوعا اصح

انا مع عبدى ما ذكرنى
يعنى وانت بتذكر ربنا ربنا بيكون معاك
يعنى لسانك اللى بيجرى ده زى قطر ماشى مش بيقف فى محطات سبحان الله سبحان الله سبحان الله وانت مش عارف بتقول ايه ..ربنا بيكون معاك ..يبقى تحترم نفسك وتفكر وتحس باللى بتقوله
استشعر وجود ربنا معاك ..حس يا بنى ادم انك بتتكلم مع ربنا قاعد مع ربنا ..انت فى حضرة الله ..كلمة صادقه خير من الف خالطها الرياء او النفاق او ياعم خلص بقى قبل ما المسلسل ما يبدأ
اه اصل فيه ناس كده تبقى قاعده على مصطبه او وسط دردشه وتلاقيه ايده شغاله على السبحه وبيسمع نكتة ده وكلمة ده ويعلق على ده بنظره وده بابتسامه وعقله فى النقاش اللى شغال وايده مع السبحه فى وادى تانى ..يا عم الحاج احترم ذكر الله ..عايزك لما تكون فى موقف زى ده وواحد يسألك ايه رأيك؟ تقوله: نعم هو انت قلت ايه اصلى مكنتش واخد بالى انا كنت بذكر ربنا ..مش تقوله :اه انا واخد بالى ومتابع (ما جعل الله لرجل من قلبين فى جوفه) يعنى نبطل نفاق احنا هنافق كمان مع ربنا
يا سلام بقى على الناس اللى قلوبهم زى السكر ومن كتر السكر ماعادش فيه مكان لحد ..يبقى علامة الصلاة فى جبهته قد الجنية الجديد وعمره ما زار اخته اصله مخاصمها وحالف ما يكلمها ولا يدخلها بيت , ولا مش بيزور امه , ولا بيظلم الناس , او تلاقيه موظف وعلى سنه وصلاته وعلامة الصلاه اللى فى قورته مش بيمشى مصلحه من غير رشوه
يا عم عيب على السبحه اللى فى ايدك ..يا عم ياللى بتتنفض من مكانك قبل ميعاد الصلاة بنص ساعه علشان تلحق صلاة الجماعه , ياللى بتزق الناس بكتفك وتتحشر فى وسطهم علشان تلحق الصف الاول
ربنا مش كده ..الدين مش كده
طهر قلبك من النفاق ..مش النفاق مع الناس..لا من النفاق مع ربنا
كن حاضرا مع الله بقلبك وفكرك (لا عبادة كتفكر) حديث شريف
ربنا عظيم ..والله جلسه ذكر ..يعنى لما تحب تذكر ربنا اقعد كده مع نفسك ..قصدى مع ربنا ..واقفل عداد التاكسى واقعد اذكر ربنا وافتكر (انا مع عبدى ما ذكرنى وتحركت بى شفتاه) ..ربنا مش هيعد تسبيحاتك علشان يشوفها كام؟ ولا هيجازيك بعدد تسبيحاتك .. عايز كام ؟ الف حسنه ..الفين ..تلاته ..مليون ..طيب ده ولاّ انه يقرب منك وتقرب منه ويحبك وتحبه
اخى الحبيب / اختى المكرمه ..اصلحوا ما بينكم وما بين الله
سلم قلبك لله ..كن حاضرا بقلبك وانت تذكر الله
يقول تعالى ( اذكرونى اذكركم) معامله بالمثل زى ما هتذكر ربنا هيذكرك يبقى اذكره بقلب حاضر وانت مقبل عليه علشان يذكرك ويقبل عليك

اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا الى حبك ..اللهم توفنا وانت راض عنا

18 comments:

فارس عبدالفتاح said...

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله واصحابه اجمعين

وبعد

الاخ الفاضل المحترم / ابن حجر العسقلاني الموقر



لقد اصبت كبد الحقيقة فى موضوع النفاق مع الله ومع النفس وعدم الاخلاص فى القول العمل

وانا والله العظيم اكابد هذا الامر فى هذه اللحظة التى اكتب اليك فيها ونحن فى شهر رمضان ..

لكن ما علينا لاني لدي وجهة نظر حول هذا الامر اعتقد بصحتها او بجانب كبير من الصحة .


اذا كان انسان وصل من العمر اكثر من 70 عاما وينافق ويقسم على انه لم يقل هذا واشهد الله على انه قد قال وفعل ..


وهذا ليس لشخص واحد فقط بل اشخاص يقول قال الله وقال الرسول وذي ما بنقول نحن فى اسيوط يصلي الفرض وينقب الارض .


فكيف تعامل هؤلاء بالتسامح يا اخي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حديث ما معناه اتقوا الظلم فان الظلم ظلمات يوم القيام فقد اهلك من قد كان قبلكم سفكوا دماأهم وستحلوا اعراضهم .

وبما انه ظل نفسة قبل ان يظلم احد فلا داعي ان اتسامح معه ولا داعي لان اناصبه العداء بل احاول ان اجتبه واذا ترعض لى بفعل او بقول بذلك قد وضع نفسة فى قبضت الاسد .

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

و الله يا عم الباحث انت فكرتنى لما بنقول "آمين" وراء الإمام بشكل آلى بغض النظر هو بيدعى بيقول إيه.. لكن هناك أمر مهم.. بعضهم يقول أنه أفضل من لا شىء أن تشغل لسانك بقول الأذكار حتى و إن لم تنتبه لها .. فذلك خير من السكوت لأنه قد يصادف أن تنتبه فى لحظة ما لما تقول فتنشغل بالذكر عما سواه.. ما رأيك سيدى فى هذا القول ؟؟

الأخ فارس القومى العربى.. شىء عجيب بالفعل أن نجد من الناس من هم مشارفون على نهايات أعمارهم و يتصرفون أنهم غير محاسبين أو كأنهم خلقوا عبثا و العياذ بالله أو كأنهم أخذوا عهدا لدخولهم الجنة أو ميثاقا بالمغفرة
شكرا لك أخى فارس القومى العربى على كونك أول من علق موضوع أخى و زميلى الباحث عن الحقيقة

Sampateek said...

اذكروني اذكركم

ربنا اكتبنا وسط الغافلين من الذاكرين و وسط الذاكرين من المستغفرين

امين

فارس عبدالفتاح said...

السلام عليكم ورحمة الله


يا ريت الاخ الفاضل / سمبتيك المحترم

يشرح او يفسر اللوغرتمات التى ذادت اليومين دول باين الفوازير فى رمضان مآثرة على العالم

الخ الباحث عن الحقيقة من قبل واليوم الاخ سمبتيك

حد يتطوع يا اخونا ويشرح

الله يكرمكم

الباحث عن الحقيقة said...

الاخت الكريمه / سمباتيك
كل سنه وحضرتك طيبه
ربنا اكتبنا مع الذين غفلوا بذكرك عمن سواك
وكل عام وانتم بخير

الباحث عن الحقيقة said...

الاخ الغالى / فارس عبد الفتاح
اهلا وسهلا بك دائما وقد اعتدنا وجودكاخى الكريم فارجو من الله ان لا يحرمنا منه وان تظل منيرا بقلمك فى الكاشفه
للاسف اسؤ انواع النفاق انك تنافق مع ربنا وهذا هو الرياء
وقد حذفت الجزء الخاص بالتسامح حتى لا يكون البوست موضوعين فى موضوع وان شاء الله يكون موضوع التسامح مستقل
وبخصوص كلمات الاخت سمباتيك فبينى وبينك انا مش فاهم القصد بوضوح لذك تأولتها واتمنى من الاخت ان تطل علينا مره اخرى لتوضحها لنا
والمعنى كما تأولته هو كالتالى
اللهم اعتبنا وسط الغافلين من الذاكرين : اى الذين يغفلون بذكرك عمن سواك
واكتبنا وسط الذاكرين من المستغفرين اى واجعل ذكرنا لك استغفارا فأغفر لنا
والله اعلم
*************

الزميل ابن حجر
اهلا باللى انا ابقى عمه وعم عياله من بعده وفى وجودك كمان
سألتنى ايه رأيك فى البغبغانات اللى بتذكر ربنا يمكن تصادف لحظه ينتبه فيها
وليه من الاول ما يقعدش كده قعده واعيه ويقول انا هذكر ربنا ويختلى مع نفس بالذكر سواء بالتسبيح او قراءة القرآن
نريد ان يكون انشغالك بذكر الله هو العمل الاساسى وليس حشو العمل ..يعنى مش وسط قعده ولا علشان تملأ به نهار رمضان او علشان انت قررت تختم القرآن تلات مرات فى رمضان
نريد قلب حاضر مع ذكر الله لان ربنا بيكون معاك وانت تذكره

بنات افكارى said...

السلام عليكم
كل عام وحضراتكم بخير وجعل الله اعمالكم
هذه فى ميزان حسناتكم
وجزاكم الله خيرا للزيارة الكريمة لمدونتي
ربنا يبارك فى حضرتك
بالنسبة للبوست بتاع حضرتك فعلا الكلام كله مظبوط وف محله ولو الناس تعبت نفسها وجربت كده الاحساس بمعنى الكلام اللي بيرددوه ويستشعروا كده عظمة ان ربنا بيسمعلهم اعتقد استحالة هايفضلوا على هذا الحال
الناس دول كمان حضرتك بيتعرفوا اكتر من حالهم فى حياتهم تلاقى تناقض تام بين كونهم قريبين من الله وحريصين على ذكره وكونهم فى نفس الوقت لايشعروا بالرضا او الاطمئنان فى حياتهم يعني مش حاسين بمعنى الا بذكر الله تطمئن القلوب
بس فعلا زي ماحضرتك قولت ذى عداد التاكس وجميلة اوي احترم نفسك وانت تذكر الله دي معبرة جدااااااا
بارك الله فيكم ونفع الله بكم اللهم امين
ونسالكم الدعاء فى هذه الايام المباركة ولكم مثله ان شاء الله
السلام عليكم

عصفور بلا أجنحة said...

كلامك كلة فى الجون و ياريت الناس يتعلموا من الى بيتكتب و مايكونش لية اى لازمة لحسن انت عارف الشعب بتاعنا اكتر ناس تستهبل

Human said...

إخواني المدونين دعوة لأن ترفضوا تلك الإهانات بكل اللغات وخاصة الإنجليزية ..فلنعرف العالم برسولنا ..نعرفة أن حرية الرأي ليس بإهنة الرسل والأنبياء ..دعوه للكتابة من منطلق أن من رأى منكر فليغيره ..وهذا ليس منكر فحسب بل فاجعة ..وكل ما بأيدينا أن نكتب ونكتب ونذكر محاسن رسولنا الكريم والذي شهد له الكون ..وحتى هم شهدوا له بمن فيهم المستشرقون ..؟

ibn nasser - ابن ناصر said...

مدونة جميلة قوي بارك الله فيك
تحياتي

همسة قلم said...

أكثر من رائعة

جزاك الله خيرا كثيرا اخونا الكريم الباحث

اصبت فيما اليه ذهبت

الباحث عن الحقيقة said...

الاخوه والاخوات الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخت / بنات افكارى
كل عام وحضرتك بخير ونفع الله بنا وبكم الدين


الاخت / عصفور بلا اجنحه
جزاكم الله خيرا
عجبتنى كلمة الشعب بتاعنا اكتر ناس بتستهبل..دى محتاجه ينكتب عنها بوست


الاخ / انسان
جزاكم الله خيرا
اسعدتنى زيارتك الكريمه لمدونتى
وبخصوص ما طرحته فقد ذكرت رأيى فى مدونتك باللغه العربيه
كل عام وحضرتك طيب

الباحث عن الحقيقة said...

الاخ / ابن ناصر
شكرا لك ..جزاكم الله خيرا
وجعلك خيرا للاسلام والمسلمين

**********

الاخت / همسة قلم
كيف حالكم يا اختنا الكريمة
كل عام وانتى بخير
مضى وقت على اخر زيارة لكم عندنا
ولكنى لن انسى ابدا انكم اول من وضعنا فى قائمة المدونات المفضله
جزاكم الله خيرا يا استاذه اسماء

Salwa said...

الموضوع كبير بجد وأنت تناولته بصورة سلسه
الذكر بالقلب واللسان وهناك الذكر في الأفعال
وهو أن تذكر الله وتتذكر أنه موجود في كل فعل تقوم به
والحق أن كلامك رائع
ولكننا بشر بالرغم عنا تجدنا وقت الصلاة قد نسرح هناك شيطان هذا عمله .. أن يجعلك لاتركز في صلاتك
وقد نسبح ونسرح
ولكن الشطارة كما قلت هو أن تدرك أنك بدأت تسرح وتعود للحاله الروحانيه
حتى وأن أعدت ما قرأته
الشطارة أن تجعل الله في قلبك دوما
ونحن في رمضان والشياطين مسلسلة
ولكن النفس جامحه
فحاول أن تملك نفس وتوجهها للطاعه الحقه
أطلت ... فعفوا

الباحث عن الحقيقة said...

الاخت / سلوى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
زى ما حضرتك قلتى: الشطاره ان تجعل الله فى قلبك دوما
كلمات بسيطه لكنى فعلا شايف انها لخصت الموضوع الكبير اللى انا كتبته
الشطاره انك تفهم وتحس ان ربنا معاك وانت بتذكره
وانك زى ما بتذكره بيذكرك
لو عايز ربنا يذكرك قوى وافضل يبقى انت كمان اذكر ربنا بشكل افضل وانت محترم ذكر الله
كل سنه وحضرتك طيبه
شرفتى بوجودك المدونه

فقاقيع كلام ـ شروق الشمس said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..،
للأسف.. حتى الآن لم يدرك الكثير من الناس إن الإسلام هو إصلاح يشملنا قلبًا وقالبًا

علاقات عبادات ومعاملات إن لم تكن ترضي الله عز وجل فلا خير في صلاة أو صوم

وسبحان الله رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر في الأحاديث عن هولاء البشر الذين يهتمون بأنفسهم وعباداتهم فحسب ويتركون معاملاتهم السيئة في الازدياد فيكون جزائهم الناس..

وكم من الآيات القرآنية التي تحرم وتعاقب هذه الأفعال وأن جزائهم النار

بجد حاجة تحزن لما نشوف الفصل البشع بين العبادات والمعاملات ولسان حالهم يقول إن الدين ينتهي دوره داخل المسجد..

ربنا يهديهم ويثبتنا

وجزاكم الله خيرا كثيرا على إثارة هذا الموضوع

asmaa said...

السلام عليكم ورحمه الله
الموضوع فوق الرائع
جزاك الله خيرا عليه فعلا
انا طبعا اسفه انى برد متاخر بس غصب عنى
موضوعك فكرنى بصاحبتى
قالت لى مره انا بحس وانا قاعده فى المشروع ان قلبى بيذكر ربنا
احساس جميل جدا
مش ممكن انسى الجمله دى
قلبى بيذكر ربنا
ذكر الله مش بالعدد او بالكثره
ذكر الله باد ايه انت متعمق فى التفكر فى عظمته
اد ايه قلبك متعلق بيه
اد ايه قلبك خاشع ذليل له
اوقات كتير لما بلاقى مواقف كتيره من ناس
استغرب
طب وبعدين
انتو ايه مش مسلمين زينا
الى بين ضلوعكم ده ايه
قلب ولا حجر
الى جوه دماغكم ده ايه
مخ ولا اله ميكانيكيه
ربنا ميزنا بعقلنا واحساسنا وتفكرنا
حملنا الامانه الى مقدرش اى حد من الخلوقات ولا قبل انه يحملها
وقبلنا احنا يا بنى ادمين نحملها
يبقى ليه ننسى الله عزوجل
ليه ننسى الحكمه فى خلقنا
ليه ننسى سر وجودنا فى الحياه دى
اد ايه كل ما تعلق قلبك بالله كل ما حياتك اتغيرت
هتتحول حياتك لحياه ايمانيه روحانيه
مليانه خير وحب وموده
هتلاقى دايما ربنا معاك فى كل مواقفك وحياتك
فعلا احنا محتاجين نذكر ربنا بقلوبنا مش بالسنتنا
اسفه لو كنت طولت عليك
وجزاك الله خيرا مره تانيه على الموضوع

الباحث عن الحقيقة said...

شكرا يا اسما على تعليقك الجميل

واشكر شروق شمس

جزاكم الله كل خير