Sunday, May 4, 2008

إلى من يهمه الأمـــر

إلى من يهمه الأمـــر

ما يزال التعليم الديني في الجانب الفقهي على حالة واحدة عندنا، منذ ألف سنة، فهو متون فقهية مذهبية مجردة من الدليل كُتبت قبل قرون من الزمن يحفظها الطلاب عن ظهر قلب.
وهذه المتون كُتِبت باختصار شديد للعبارة وإلغاز في الجمل واختزال للمعاني، والخطأ فيها من وجهين:
الأول: تجريدها من النصوص كتاباً وسنة، لأن المقصود الاستدلال لها بدليل شرعي لا الاستدلال بها هي
مجردةً من الدليل.
الثاني:
فَهِم الكثير أن هذه الآراء الفقهية قاطعة راجحة وما سواها باطل، فحصل التعصب للمذهب والبعد
عن الدليل
وكم هالني أنه أعدت دراسات لتطوير هذا التعليم نادى بها الكثير، ومن اهم هذه الدراسات التي ناقشت التغيير دراسة علاء قاعود ، واحمد صبحي منصور ، وسليم العوا ، وطارق البشري وأخرين .

وبنظرة سريعة على منهج تعليم الأزهر والذي درسه 99% ممن يحملون على عاتقهم مسئولية تنويرنا الديني والفكري ، تعلوا نطلع على الكتب التي يقرؤوها وتشكل وعيهم وفكرهم ، سنعرف لماذا تخلفنا ولنرجع إلى كتب الفقه المقررة على المدارس الأزهرية مثل " روض المربع بشرح زاد المستنقع "للمذهب الحنبلي مؤلف منذ أربعة قرون وكتاب المذهب الشافعي " الاقناع في حل ألفاظ أبي شجاع " مؤلف منذ أكثر من أربعة قرون وكتاب المذهب الحنفي " الاختبار لتعليل المختار " مؤلف منذ أكثر من خمسة قرون أما أحدثهم هو كتاب المذهب المالكي " المقرر من الشرح الصغير " مؤلف منذ قرنين وأول مفاجاءة هي هذه المدد البعيدة التي تحمل معها الغريب من الألفاظ والمهجور من الأفكار التي نادي الكثير بتطويرها . ولخطورة تبني هذه المناهج والاعتماد عليها لانها إفراز مستمر للجمود والتزمت سنعرض بعض محتوياتها :
الحشو اللغوي وغريب القول :
في القرن الواحد والعشرين يقرأ الطلبة عن كيفية الطلاق ( إذا قال الرجل لزوجته سأطلقك إذا كان هذا الطائر غرابا ) ويظل الطلبة يحلون هذا اللغز العويص عن ما إذا كان الطائر غرابا فعلا وماهو الحل إذا ظهر أنه أبوقردان مثلا " ص 377 الروض المربع " أو ماذا نفعل ونحن أمرنا أن نسجد على سبعة أعظم هي الجبهة واليدين والركبتين وأطراف القدمين وماذا يفعل من خلق برأسين واربع أيدي وأربع أرجل " ص205 نفس الكتاب " 1
ولا أدري ماذا يستفيد الطلبة من قراءة كلمات مهجورة غريبة مثل " لايجوز لبس السرموزة والجمجم أو لا بأس على المرأة أن تصل شعرها بقرامل ويجوز المسح على الجرموق ويجب أن يعرف عفاصها ..... إلخ
أما المقاييس والأنصبة والأوزان والمكاييل التي تستعملها تلك الكتب فهي الطلاسم الهيرو غليفية أو شفرات اللغة الصينية فمازال الطلبة مطالبين بالقياس بالقلة والوزن بالرطل الدمشقي و المثقال العراقي وأن يقصروا الصلاة إذا كانت المسافة ستة عشر فرسخا والمكيال من أجل الزكاة هو الوسق الذي هو ستون صاعا ولابد أن تأخذ في الاعتبار الدرهم الاسلامي الذي هو ستة دوانق
أما العادات والسلوكيات فهي مشروحة بالتفصيل الممل وتقدم في شكل أوامر فقهية واجبة الطاعة ففي باب وليمة العرس وآداب الأكل ( الأكل مما يليه بثلاثة أصابع وتخليل ما علق بالأسنان ومسح الصحفة وأكل ما تناثر والشرب مصا .... إلخ ) وفي كتاب البيع يحرم التسعير ويحرم بيع الكلب وفي فصل صلاة الجنازة ص328 من المقرر الشافعي ( أن ترك المريض التداوي فهو أفضل ) 1
وشروط من تقبل شهادته يؤكد الكتاب لاشهادة لمغني أو لمن يأكل بالسوق
مخالفة العلم الحديث :
ص389 من كتاب الفقة الحنبلي أن أقصى مدة الحمل أربع سنوات وفي ص 119 يتحدث الكتاب عن التداوي ببول الابل وفي ص 50 في باب الآذان يسن للمؤذن أن يجعل سبابتيه في أذنيه لأنه أرفع للصوت وفي ص 72 تبطل الصلاة بمرور كلب أسود لآنه شيطان وفي ص 43 أن دم الحائض يخرج من قعر الرحم لحكمة غذاء الولد وتربيته وفي ص 120 عن علامات الموت يعرف بانخساف الصدغين وميل الأنف وانفصال الكف واسترخاء الأرجل
وفي كتاب المذهب الشافعي يستثني من النجس الميتة التي لا دم لها مثل القمل والبرغوث الماء مأوى للجن ص 76 وان التنشيف بذيل الثوب يورث الفقر ص 96 ولا بد من طي الملابس ليلا حتى لا يتلبسها الجن ليلا ص 310 وفي آداب قضاء الحاجة ص 80 يكره حشو مخرج البول من الذكر بالقطن و إطالة المكث في محل قضاء الحاجة لانه يورث وجعا بالكبد
وحتي الظواهر الطبيعية لم تسلم فالرعد ملك والبرق اجنحته يسوق بها السحاب ص 302 اما العجيب هو تعريف النوم ص84 بأنه استرخاء أعصاب الدماغ بسبب رطوبات الابخرة الصاعدة من المعدة أما تعريف الجنون فهو زوال الشعور من القلب مع بقاء الحركة والقوة في الأعضاء
أما الشرط الذي وضعه كتاب المذهب المالكي للتوأم قي ص 79 والتوأمان الولدان في بطن أذا كان بينهما ستة أشهر
وضع المرأة المهين :
ص 125 من كتاب الروض المربع بأن الزوج لا يلزمه كفن زوجته والسبب أن الكسوة وجبت عليه بالزوجية والتمكن من الاستمتاع وقد انقطع بالموت ، وتحت عنوان النفقات لا يلزم الزوج لزوجته دواء وأجرة الطبيب إذا مرضت لان ذلك ليس من حاجتها الضرورية المعتادة وفي ص355 له أن يمنعها من حضور جنازة أبيها وأمها ومنعها من إرضاع ولدها وله ايضا أن يضربها غير المبرح ويقررة الكتاب بعشرة أسواط
وفي باب عشرة النساء يجيز التزوج بفتاة عمرها اقل من تسع سنين ص 370 والاغرب انه يفضل الزواج من الزوجة يتيمة الام وليست يتيمة الاب
والمجال يضيق ويضيق ،،، ولا تعليق إلا أن نفتح أبواب المستقبل ونستمع لكل من نادي وينادي بتطوير التعليم الأزهري أو نظل قابعين في كهف الماضي نجتر الخرافات ونموت باسفيكسيا الجهل
الفراشة

24 comments:

جيفارا المصري said...

صديقي العزيز
في بحثك عن الحقيقة اصبت قلب الحقيقة هذه المرة

سيدي الفاضل
توقفنا عن الأجتهاد وتوقفنا عند حفظ هذه المتون الضخمة وتركنا اعمال العقول رغم ان رسولنا الكريم حثنا علي الأجتهاد و علي الأهتمام بشئون دنيانا
لكننا في عصر غربت فيه شمس هذه الأمة لذا فلا تتعجب مما وصلنا اليه من تخلف

نحتاج بصراحة الي نظرة تطوير شاملة لمناهجنا الدينية
نحتاج الي تعليم ابناء هذه الأمة صحيح دينهم بعيد عن التطرف و الغلو وبعيد ايضا عن التفريط و الابتعاد عن منهج الله القويم

تحية للمجددين المجتهدين من امثال الدكتور العوا
وتحياتي لك علي مجهودك الواضح
وفقك الله

الباحث عن الحقيقة said...

فراشة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما شاء الله الموضوع التالت على التوازي ههههه ايوه كده عايزين حماس
ومش عايزين فتح
نبدأ رحلتنا
في البداية اسلوبك في عرض الموضوع وعرض فكرتك ممتاز وطريق الكلام شيق يدفعنا نحو القراءة حتى اخر الموضوع
ولكن ..صلب الموضوع
اولا : الحشو وغريب القول
احتواء الكتاب على لغزا فقهيا واحدا او لغزين في سبييل الحديث عن ألفاظ وكنايات الطلاق امر لا بأس به فليس كل الكتاب ألغازا ولا هي موضوعه للتعقيد مثلا
والسؤال الذي يقول فماذا يفعل من كانت له رأسين او يد واحده او ..هذا سؤال جدلي وليس عقلي
لكن العقل يقول ان من اداب السجود الصحيح ان يكون على سبعة اعضاء قابله للزيادة بحكم شواذ الخلقه او للعجز بحكم المرض الحقيقي او الحكمي ومن الامراض بتر احد الاعضاء او ان يكون مولودا بيد واحده فهنا لا يكلف الله نفسا إلا وسعها كما نؤمن
وانما ذلك في الصحيح السليم السوي الخلقة فلا يسجد وجبهته لا تلمس الارض او يسجد ويديه خلف ظهره او رافعا مشط قدميه لاعلى ..فهذا هو المقصود من بيان هيئة السجود وكونه على سبعة اعضاء
ثم..حديثكم عن غريب القول والكلمات المهجورة ..اظنهم اخترعوا الهوامش لبيان المعاني الغامضة ..كما انه يا اختي العزيزة لا حرج في دراستها بنفس اللغة التى كتبت بها فهو اشبه بمن يقرأ كتاب انجليزي به بعض العبارات اللاتينية خاصة الكتب الانجليزية القديمة
انما يكون العيب واللوم هو اذا سألنا طالب الازهر عن معنى ذلك فلا يعرف
كذلك حديثكم عن الاوزان والمقاييس ..طالما انه يذكر في الهامش ما يقابلها ..فهذا يغني عن تغييرها بحذفها ووضع كلمة ميل او كيلو متر بدلا من فرسخ
طالما انه معلوم لدى الدارس كم يساوى الفرسخ والدونق والقلة والرطل
المشكلة انك لو سألتى طالب ازهري درس الكلام ده وقلتيله قله يعنى ايه ؟ لو معرفش يبقى لكي حق تتكلمي وتقولي ان ده تعليم تلقيني بس

<<<<< يتبع

الباحث عن الحقيقة said...

ثانيا:مخالفة العلم الحديث
لا اعلم كيف ينفي العلم الحديث ان الشيطان يتمثل في كلب اسود
فتمثل الشيطان في اي هيئة امر جائز ومعقول لكونه قادر على التشكل وابطاله للصلاة اذا مر امام المصلي فلا يعقل ان يكون المقصود لو مر امامي بمائة متر او عشرة متر ..ولكن لو مر في محل سجودي ..فلو مر انسان ايضا لبطلت الصلاة ..فالشيطان لا يمكن دفعة وهو غير مرئي فلو تمثل بكلب اسود ومر امامي فنقيس ذلك على حكم وقوع النجاسة في محل سجود الفرد او بعيدا عن محل سجوده .ولا شك ان سقوط نجاسة مائعة بعيدا عن محل سجود من يصلي لا يبطل صلاته في هذا المكان
التداوي ببول الابل كما التداوي بالاعشاب ليس فتوى دينيية ولكنها خبرة كما عرفنا التداوي بالاعشاب ولا لوم في هذا فالنبي يفتي بخبرته الطبية والعربي العادي يا اختى لديه خبره بالطب البديل فإن اخطأ فلا حرج فإنما هو طلب التداوي بالمعارف الانسانية ..ومع ذلك لم يثبت ان بول الابل ضار بل هو مفيد كما تشير الابحاث العلمية
واستثناء القمل والبرغوث من النجاسة بحجة ألا دم فيها فالمقصود هو الدم الكثير ..فكلنا يعلم ان من نواقض الوضوء النزيف الكثير ولكن النزف البسيط لا ينقض الوضوء وسيلان مائع من الدمل لا يبطل الوضوء ان كان بسيطا وليس غزيرا لا يتوقف
فالمقصود هنا بانه لا دم كثير فيها
اما تعريف الموت فهو صحيح فهو يحدث عن علامات وليس عن اسباب وهي ضمور الوجه بحيث يضمر الصدغين ويصبح الانف كما لو كان مائلا بسبب ذهاب رطوبته وانفصال الكف اي عدم ارتباطها بأعصاب الجسم الدالة على وجود حياة بالجسم واسترخاء القدمي ..كل هذه علامات صحيحة
اما طي الملابس وغيرها من تفسير الامور الطبيه او تفسير الظاهر الطبيعية فهذه امور لا لوم فيها عليهم فهم حاولوا التصدي لمشكلات حياتهم بمعارفهم الموجوده لديهم
واجتهاداتهم وتفسيراتهم الطبية والطبيعية لا تلزمنا في شئ اطلاقا
ودراستها لا حرج فيه فهي من تاريخ الفقه وماضيه الغابر كما في دراسة الاثار واللغات القديمة
انما الحرج يا اختى العزيزة هو لو كان من يفتي بذلك حتى اليوم ويقول ان من اتت بجنين بعد غياب زوجها بثلاث سنوات فالطفل شرعي ولا طعن فيه
بل نسب الطفل محل طعن من الاب ولو كان حاضرا طالما استطاع ان يثبت عكس القرينة البسيطة التى تقول الولد للفراش
اما الاحتجاج بان اقصى مده للحمل كذا فهذا لا يفتي به احد ولا يعني ذلك حذفه من كتب الفقه بل هو اشبه برداسة التاريخ او تأثير العوامل المعرفية على الفقه الاسلامي

ثالثا : وضع المرأة
وضع المرأة في الفقه الاسلامي لا يحدده مسألة واحده او مسألتين في آلاف المسائل
ثم ان القول بأن الزوج غير ملزم بكفن زوجته استند القائل الى حجة عقليه وهى انقطاع رابطة السببية في وجوب النفقه
اما انتي فحجتك في انكار ذلك حجة اخلاقيه اجتماعية والاخلاق والعيب الاجتماعي امور متغيره بين المجتمعات
فما هي حجتك العقليه في رد حجتهم بالقول بانقطاع السببية في وجوب النفقة؟؟
اما عن الزواج فجواز تجويز الفتاة بسن تسع سنين ..اقول لكي ويجوز العقد عليها في اي سن فالاسلام لم يشترط سنا للعقد ..ولكنه اشترط سنا للدخول بالمعقود عليها وهي ان تكون تطيقه اي تطيق النكاح وهذا معلوم من القاعدة القرآنية : لا يكلف الله نفسا إلا وسعها والقاعدة النبيوية : لا ضرر ولا ضرار
ويعلم بان الانثى مطيقة للنكاح بظهور علامات البلوغ واهمها نزول الحيض فإذا حاضت لم تكن طفله ايا كان عمرها ..وإلا فهل عندكم ان الطفلة تحيض؟ ويشترط طبعا ان يكون دم حيض وليس نزفا او مرضا بها
وتفضيل يتيمة الام فهذا لا حديث فيه ولا اثر صالح وانما هو من نصائح الامام تنسب الى قائلها كرأي شخصي غير ملزم بل وجهة نظر والدليل انه ليس كل اتباع هذا المذهب بل لعل القائل نفسه لم يتزوج من يتيمة ام
..........
الخلاصة ..فرق بين جمود التعليم ..وبين جمود الفكر
ولو كان المنهج ورقة واحده مكتوب بها البسلمة فقط فهذا ليس جمودا انما الجمود في تفكيرنا وتعاملنا مع الورقة
فقد ظل احد الصالحين سبعة عشر عاما يشرح في فضل البسملة حتى مات

جني said...

أخي الباحث
السلام عليكم
والسلام على ضيفتكم
أولا : أجهدتم عيوننا بالبنط الصغير للحروف ..
ثانيا : سعدت جدا بتعليقك على الفراشة للردود المدعمة بالأدلة ..
ثالثا : الدراسة والبحوث والفقه المقارن جيدة للدراسة الأكاديمية لاستخلاص الأدلة والأحكام ..
ولكن هناك بعض الأئمة يصرون على غل شغل عامة الناس بأمور فقهية هم في غنى عنها.. وإليك عدة أمثلة ..دخلت يوما لصلاة الجنازة وقال الإمام سنصلى صلاة الجنازة اليوم كما تعلمنا في درسنا السابق خمس تكبيرات ..وفي صلاة التراويح في رمضان قال إمام آخر اليوم سنصلي الوتر بتشهد واحد .. وفي اليوم التالي قال سنصلي اليوم آخر خمس ركعات بتشهد واحد .. وفي اليوم الثالث قال اليوم سنصلي آخر سبع تكبيرات بتشهد واحد .. وهكذا حتى صلى التراويح كاملة بتشهد واحد غير عابئ بالمرضى وكبار السن .. فهل كل ما يصلح للدراسة والبحث يصلح للتطبيق العملي في أوساط الناس مثقفهم وجاهلهم ؟؟
ملحوظة علمية خاصة بالحشرات : فدم الحشرات دم أبيض خالي من الهيموجلوبين الذي يصبغ الدم باللون الأحمر وما نراه من لون أحمر عند قتلها هو لون الدم الذي تتغذى عليه من الإنسان فطبيعة دم الإنسان تختلف عن دم الحشرات في التركيب والوظيفة ..
جزاكم الله خيرا والسلام عليكم
said

مجداوية said...

السلام عليكم

ازيكم

الباحث عن الحقيقة said...

جيفارا المصري
اهلا سهلا بحضرتك
الموضوع كتبته الاخت الفراشة
هو معاك حق ان تطوير المناهج دائما شئ مهم
لكن اعتقد المشكلة الاكبر في العقول والفهم
لانهم للاسف يفهمون التطيور يعنى التخفيف والتقليل من الحجم والحذف والالغاء
بينما نريد مناهج تشجع الفكر

الباحث عن الحقيقة said...

ابو السيد يا جن
حاضر يا عم ادى اولا خلصنا منها وكبرنا الخط
وثانيا اي خدمة يا حج انا بس بنوضح ونتناقش وانا بكون سعيد بالاختلاف اكتر من الاتفاق لان الاختلاف هو اللى بيحرك الفكر
ثالثا:فيه فعلا بعض ائمة المساجد بتحب تتفزلك من المصدر فزلكة
قال يعنى هو عالم وعارف كل حاجه
انما مخالفة ما اعتاده الناس وهو جائز بحل اخر جائز ولكن لم يعتاده الناس وبالتالى سيكون فيه مشقة عليهم ولخبطه
يبقى الاولى هو ذلك الجائز الذي اعتاده الناس
وبعدين جاي في رمضان وعايز يترك التشهد الاوسط علشان سنه فده بينقص من الاجر الفالح مش بيزوده واحنا في رمضان
يعنى مش فاهم اذا كان مستعجل مثلا وعايز يصلى اخر اربع او خمس ركعات بتشهد واحد ..طب وليه ما يصلى اخر ركعة بس طالما مش فاضى يتشهد
ههههههه
تفزلك تفزلكا فهو متفزلك
والسلام عليكم ورحمة الله

الباحث عن الحقيقة said...

الباحث
اهلا وسهلا نورت المدونة
وشكرا على تعليقك هو طويل شويه بس انا عارف حاولت تغطي جوانب الموضوع

.....

مجداوية
انتى نزلتى من الشات بوكس
كنت هسيبك متشعبطه كده لغاية ما تنزلي وحدك
انا معنديش تلاميذ تركب وتقعد فوق السور
وما تزعليش انا رديت عليكي انتى والباحث في تعليق واحد معلش اصله غلباااان
مش تقولى رأيك وتشاركينا في الحوار والله اعلم

الفراشة said...

الاخ جيفارا المصري
اشكر تحيتك وغيرتك واهتمامك
اما أخي الباحث عن الحقيقة
أولا : فإني اتكلم عن مناهج تعليمية لطلبة في مراحل اساسية من التعليم الأزهري والمشكلة أن هذه المتون تذهب بالطالب بعيداً ويكدُّ ذهنه في عبارات مغلقة مقفلة من دون طائل ، فهوإنما يحفظ هذه المتون الفقهية المذهبية ، ولا يستحضر الدليل ثم لماذا نشتغل بعبارات الفقهاء الملغزة الغامضة ونشرحها ونعصر الذهن في فهمها فهناك فرق بين كتب المناهج التعليمية للمراحل الأساسية المختلفة وبين كتب الابحاث والدراسات والمجلدات .
أما قولك ( فهو اشبه بمن يقرأ كتاب انجليزي به بعض العبارات اللاتينية خاصة الكتب الانجليزية القديمة انما يكون العيب واللوم هو اذا سألنا طالب الازهر عن معنى ذلك فلا يعرف) فلي سؤال لماذا تم تعريب علوم الرياضيات والطب والفيزياء .... الخ ، اعتقد لتسهيل قدرة الطالب على التحصيل وتوفير المجهود كما أن كتب الفقه مدونه بلغة عربية تدرس لطالب لغته عربية ولا بد ان يستعين بالمعجم أو الهامش . فهل هذا منهج تعليمي صحيح شتت الذهن واضاع الوقت والمجهود واوقف تطور اللغه ، . هل الافيد والاجدر للطالب نفسه أن يجد ما يدرسة واقعا ملموسا يتعامل معه هو الاخرين في يسر وسلاسه أم يجد ان ما درسه لا أثر له في واقعه وإذا سؤل أجاب بالترجمة وأنكر الأصل
يتبع <<<<<<<<<

الفراشة said...

ثانيا : قولك (.فالشيطان لا يمكن دفعة وهو غير مرئي فلو تمثل بكلب اسود ومر امامي ....إلخ ) ولماذا الكلب الاسود ما قولك لو الكلب احمر او بني أو خنزير ، وقولك (التداوي ببول الابل كما التداوي بالاعشاب ليس فتوى دينيية ولكنها خبرة كما عرفنا التداوي بالاعشاب ) فهل يمكن أن نضع الخبرات بكتب الفقه والتي قد لاتصادف حقيقة ، أما قولك عن تأكيد وصحة علامات الموت فليس لي تعليق إلا أن أقول أين هذا من الموت الاكلينيكي والزرقة الرمية والتيبس الرمي فالعلم استطاع أن يعرف الموت ويحدد متى حدث . أما قولك عن ( طي الملابس بالليل حتى لا يتلبسها الجن " فهم حاولوا التصدي لمشكلات حياتهم بمعارفهم الموجوده لديهم واجتهاداتهم وتفسيراتهم الطبية والطبيعية لا تلزمنا في شئ اطلاقا ودراستها لا حرج فيه فهي من تاريخ الفقه وماضيه الغابر كما في دراسة الاثار واللغات القديمة" فقد أجبت انت عنها بأنها لاتلزمنا وهي كما في درسات الآثار واللغات القديمة بمعنى ان الكتب تحتوي ما لا يلزمنا وانها كتب آثار . وقولك (اما الاحتجاج بان اقصى مده للحمل كذا فهذا لا يفتي به احد ولا يعني ذلك حذفه من كتب الفقه بل هو اشبه بدراسة التاريخ او تأثير العوامل المعرفية على الفقه الاسلامي ) فقد أجبت أيضا ولست أدري ما المانع في حزفه طالما ثبت عدم صحته وعدم العمل به ولكنه لامساس فهي كتب مقدسة . وقولك (القول بأن الزوج غير ملزم بكفن زوجته استند القائل الى حجة عقليه وهى انقطاع رابطة السببية في وجوب النفقه اما انتي فحجتك في انكار ذلك حجة اخلاقيه اجتماعية والاخلاق والعيب الاجتماعي امور متغيره بين المجتمعا ) كويس انها حجة عقلية أما حجتي فليست أخلاقية أجتماعية ولكنها حجة شرعية فإذا انقطعت رايطة السببية فلماذا يرثها . وأجمل خلاصة تعليقك ( فرق بين جمود التعليم ..وبين جمود الفكر ) وكيف ياتي الفكر المتحرر المتجدد من تعليم جامد مملوء بالخرافات والألغاز .

الفراشة said...

الاخت مجداوية
عليكم السلام ورحمة الله ما ينفعش ازيكم وبس انت عارفه انت أرائك فيمتها ايه عندنا وبنعتز بيها حتى مع وحود اختلاف في وجهات النظر منتظرة اقرا كلامك اوعي تحريمينا منه ابدا
الاخ الباحث عن الخقيقة انت عارف احنا من غيرك ولا حاجه يسعدني قوي اني اسمع تعليقك لانه بيدفعني دايما لقدام

مجداوية said...

السلام عليكم
شاطر ومشطور وبينهما طازج

ينفع أروح أقول كده فى مطعم ؟؟؟
طبعا لأ
حاقوله ادينى ساندوتش كذا
لكن ده تعريفه لغويا
مثل الكمبيوتر اسمه الحاسوب
وهذه مصطلحات لم تكن موجودة فى عصر النبوة

لا مانع أبدا أن اقدم التفسير والفقة بأسلوب ميسر للتسهيل وللشرح مع الابقاء على المصطلحات والمفردات الأصلية لأن مثلا القرآن الكريم والسنة النبوية بها من المفردات التى يصعب علينا فهمها الا بتفسير لأننا لم نعد نستخدم هذه المفردات فى لغتنا لكن ليس معنى هذا اننا صح المفروض على كل طالب علم أن يعرف معانى هذه الكلمات ولا يمكن حذفها من الكتب لكن نقدم قاموس ميسر لها باللغة التى نفهمها وتسهل علينا الفهم الخلاصة أنا اعنى بكلامى الكلمات الصعبة فى الأحاديث النبوية لا بد من التمسك بمعرفة معناها بشكل ميسر أما تفسير الماء بعد الجهد بالماء فى كتب التفسير والفقه فهى تصعب على الناس الفهم ولا أجد لها فائدة الى المشقة وأحيانا تكون الجمل الأصلية أقرب الى الفهم من التفسير !!!
هذا رأيى المتواضع

والله أعلم

وازيكم

عاشقه الفردوس said...

مممممممممممممممم
فراشه انتي طلعتي شطوره علي فكره اه الموضوع كده يتقري


هروح اصلي الفجر واجي اقراه


سلام

عاشقه الفردوس said...

طيب دي الكتب دي اللي هنلاقي فيها الكلمات العربيه الاصيله بتاعتنا
حتي لو مااستخدمنهاش في وقتنا الحالي


وبعدين انتي ذكرتني كام كتاب مش كل الكتب اللي بيدرسوها
واعتقد يعني مش هقول متاكده بس اكيد هما بيدرسوا الدين من كتب كتبها علماء اجلاء
بسطوا الكتب القديمه علشان تتناسب مع عصرنا ده


وبعدين بصراحه انا مش شايفه ان الجهل او التخلف مثلا اللي بقينا فيه من الكتب اللي ذكرتيها

اذا سمحتيلي اللي احنا فيه يافراشتي بسبب الجهل بالدين

والبعد عنه


مش من كتب اللي بيدرسوها في الازهر


اه علي فكره لازم امشي بس اوعدك هرجع تاني

عاشقه الفردوس said...

ايه ياباحث بس

انا عملتلك ايه

عاشقة الفردوس
كل دي قراية
من ساعة ما نزل الموضوع وانتي بتيجي تتصوري جنبه وتمشى
ماشي يا عاشقه
عندك ملحق في الناسخ والمنسوخ
قول وريا
زرع ..حصد ..قطتي صغيره
انا هخليكي تراجعي التعليم كله من اول اولى ابتدائي
......


:)))))

طيب وربنا انا دخلت وقريت ورديت وقبل الكلام اللي قولتهولي ده


انت هتستقصدني ولا ايه

لااااااااااااااااا انا دافعه فلوس هنا

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

صراع العمالقة

أولا أنا بجد سعيد جدا بمشاركات الأخت الزميلة الفراشة مع لإنى جيت متأخر بس اعذرونى

بس بجد الحوار بينك و بين الباحث غاية فى الإمتاع

معلش أنا لا أجيد الفقه و لا أصوله حتى أتمكن من المشاركة فى تفاصيل الموضوع لكنى معكى تماما فى ضرورة تجاوز المراحل الزمنية السابقة و يجب أن نحيى التراث بروح العصر

الأستاذ الإمام محمد عبده مات كمدا و حسرة من معاوقة أهل الجمود فى عصره لمحاولات التجديد و الإصلاح التى بدأها .. و يبدو أن الأمر يحتاج للكثير من الموتى كمدا حتى نصل إلى مستوى مقبول من مواكبة العصر

أحيكى يا أختنا العزيزة و فى انتظار المزيد من موضوعاتك الشيقة

ملحوظة للباحث .. ياما نفسى أزنقك كدة فى نقطة تفوت منك .. الفرصة كانت قدامى فى الكام موضوع اللى انت كتبتهم فى أصول الفقه لكن أنا كنت مشغول

نياهاهاهاها .. ضحكة شريرة


و بالتوفيق يا جماعة

جني said...

أخي الباحث
تحيتي للفراشة .. والله عندها حق في بعض ما ذكرته ففزلكة المتفزلكين تأتي بسبب ما درسوه وهم صغار قبل تمام نضج عقولهم فترسخ هذه الموضوعات بها .. الأمام إياه صاحب صلاة التراويح بتشهد واحد دخل علينا يوما المسجد وقال : من أبتليّ بالسبحة يعتزل مسجدنا !!
ونهر من يرفع يده مؤمّنا على دعائه يوم الجمعة ..
وغير ذلك من الأمور كالمرسل يده بعد الرفع من الركوع ولا يضعهما على صدره حال الوقف من الركوع فلا يجوز ذلك ..
المهم صديقي العزيز إذا أردت أن لا تؤلمك أسنانك فلا تزور البوست الأخير لي
أما إذا أردت أن تضحك فأنصحك بالزيارة ..
سلام ياصاحبي
said

Ahmed Al-Sabbagh said...

تعرف

بجد انا بحس انك ظاهرة

مش مجرد مدون عادى

اه والله

عايز اشوفك الخميس

وهتصل بيك

عشان وحشتنى والله

احمد

صبرني يارب said...

فراشه

معك قلبا وقالبا فى كلامك غير اني عندي رعب من الى هايجددوا

يا ترى هما مين ؟؟؟
ونضمنهم ازااااااي ؟؟
ومين هايختارهم


مش عارفه يا فراشه بتهيئلي نأجل حكاية التطوير دي شويه لما نبقى نعرف راسنا من رجلينا ؟؟؟

بصراحه لا امن احد على التطوير ده

صبرني يارب said...

ايه يا باحث انا عملت فيك حاجه يا ابنى

كبر خط البوستين الى قبل ده مش عارفه اقرا يا عمنا مش تراعي السن ولا ايه ؟؟؟
ما تناسش بليز عايزه اقراهم

mony said...

انا معاك في حاجات يا فراشة
بس في حاجات تانية مش معاكي

في الاول اقول انا معاكي في ايه:

فعلا الكتب صعبة علي الدارسين الصغار خصوصا ان جوزي(كان ازهري) بيقولي ان الكتب بتاعته في الثانوي كانت متصوره من الكتب العريقة ديه

فصعب علي واحد حتي في سن ال15 و 16 و 17 انه يدرس باللغة العربية المقعرة ديه

بس هنا الحل ان الامة الكبار بتوعنا و اللي معظمهم بيساهم في وضع المنهج الازهري انه يتعبوا تفسهم شوي و يكتبوا الشرح المفيد للكتب ديه ليدرسها الطلبة في المعاهد الازهرية

و لو حد فيهم حب يتخصص في المجال ده يبقي يدرسه في الكلية

اما اننا نركن الكتب ديه علشان كلامها مقر و ندوًر علي الجديد اللي يتناسب مع العصر الحالي

فأعتقد ان ده اللي امريكا بدأت فيه فعلا في المناهج الازهريه انهم يدرسوا ان الدين محبة و سلام و بس بدون اي اصول فقهية و ده بغرض اننا ننسي تراثنا الاسلامي


عموما شكرا علي الموضوع اللي واضح انه متعب و مش سهل

mony said...

الى كاتب الموضوع

بصراحة شديدة وبدون مجاملات ... إن ما كتبت لايدل إلا على عدم إلمامك (التام) بالأمور الشرعية ... وطبعاً أنا لن أناقش الأمثلة التي سيقت للاستدلال على (تخلفنا ) الديني لان هذا أمر يرد عليه بشيء واحد وهو أن الأساس الفكري الذي قامت عليه هذه الدعوى أساس فاسد تماماً ... لماذا؟؟
سوف يتضح كلامي تماماً بتوضيح أمرين

1- الإدعاء بمخالفة تلك الكتب للعلم الحديث وقد ذكر عدة أمور هي :
(ص389 من كتاب الفقة الحنبلي أن أقصى مدة الحمل أربع سنوات)
ولو كلف الكاتب نفسه بالبحث لعلم أن هناك خلاف كبير وجدل واسع في هذا الأمر حتى بين الأطباء أنفسهم مثل الفقهاء تماماً حيث أن هناك حالات كثيرة لحمل يزيد عن المدة الطبية المعروفة قد تم تسجيلها ولكن في العادة يفسر الأطباء تلك الحالات بأن المرأة حملت حمل كاذب ثم حملت حمل طبيعي بعده مباشرة وليس هناك رأي طبي قاطع بهذا الشأن فلا أعرف من أين أتت دعوى المخالفة؟؟؟؟؟؟

2) (التداوي ببول الابل )

""عن أنس بن مالك أن ناسا من عرينة قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فاجتووها فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن شئتم أن تخرجوا إلى إبل الصدقة فتشربوا من ألبانها وأبوالها ) ففعلوا فصحوا ثم مالوا على الرعاة فقتلوهم وارتدوا عن الإسلام وساقوا ذود رسول الله صلى الله عليه وسلم فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فبعث في أثرهم فأتى بهم فقطع أيديهم وأرجلهم وسمل أعينهم وتركهم في الحرة حتى ماتوا""
الحديث صحيح رواه مسلم والبيهقي
ولم يثبت علمياً ضرر تناول أبوال الأبل فمارأيك نرد الحديث الصحيح حتى نكون مستنيرين ؟؟؟؟؟؟؟
3)باب الآذان يسن للمؤذن أن يجعل سبابتيه في أذنيه لأنه أرفع للصوت

وهذا من الأعاجيب الإعتراض عليه فمن المعروف والمشاهد أن سد الأذن عن المشوشات الخارجية يرفع درجة التركيز ويجعل المؤذن يركز فيعلو صوته فعلاً ومن أعجب العجائب أن يقال أن هذا مخالف للعلم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1
وسأكتفي بهذا القدر خشية الإطالة هنا

ثانياً وهو المهم :
تطوير المناهج أمر جيد ولا شيء فيه ... ولكن مع احترامي الشديد والكامل للأسماء التي ذكرت
((وكم هالني أنه أعدت دراسات لتطوير هذا التعليم نادى بها الكثير، ومن اهم هذه الدراسات التي ناقشت التغيير دراسة علاء قاعود ، واحمد صبحي منصور ، وسليم العوا ، وطارق البشري وأخرين)))

فهذه ليست أسماء فقهاء ولا حتي علماء في الدين بل مفكرين محترمين ولهم شأنهم أما تطوير المناهج فيجب أن يكون من خلال فقهاء وعلماء لهم دراية بالعلم الشرعي وليس من خلال أجندة أميريكية مثلاً لمحو هوية الأزهر بل والأمه بأسرها .

وفي اخيراً أرجو مراجعة ذلك الكلام ومحاولة تنقيحه حتى لايحدث لبث بين الناس كما أرى من الردود وشكراً

ابو عبدالله
www.yaqazat.com

الباحث عن الحقيقة said...

مجداوية

شكرا على المشاركة الجميلة

********

عاشقة الفردوس

حفظتي درس زرع وحصد ولا اييييه
هتاخدي ع الملاحق بعد كده

*********
جني

اسعدني تواصلك معنا
شكرا لك

**********

ابن حجر
الموضوع اشرق بتواجدك معنا وهذا سرنا نحن الثلاثي معا لاول مره
ويمكن اخر مره في انتظار ما ترسله لنا الفراشة من موضوعات على الايميل لنشرها بأسمها

*************

صبرني يا رب
بتواجدك يكتمل الضياء في الصحيفة الكاشفة

**********
موني
اهلا وسهلا بكم
واشكرك جدا على التعليقين الرائعين
واضح اننا جعلناكي تبحثي في الموضوع
وارجو ان تبحثي كمان في المدونة هتجدى موضوعات هتعجبك

***********

اشكركم جميعا واقدر تواجدكم الرائع وتواصلكم ما ما نقدمه من افكار

المبدع الناقد said...

http://fekrety.blogspot.com/
زر مدونتي استاذي الفاضل